أنقرة تأمل ألا تحدث «أزمة» مع الاتحاد الأوروبي بسبب القضاء

تظاهرة ضد حكومة أردوغان. إي.بي.إيه

أعرب وزير الشؤون الأوروبية التركي مولود شاوش أوغلو، أمس، عن أمله في ألا يتسبب مشروع حكومته للإصلاح القضائي في «ازمة خطيرة» مع الاتحاد الاوروبي، فيما يسجل تحسن في علاقاتهما. وعشية زيارة رئيس الحكومة رجب أردوغان إلى بروكسل، اليوم، قال شاوش اوغلو في حديث لصحيفة «ملييت» الليبرالية «نأمل، ونرغب في ألا يتسبب المشروع المتعلق بالمجلس الاعلى للقضاء في ازمة خطيرة مع الاتحاد الأوروبي». ويجري البرلمان مناقشات منذ نحو 10 ايام، بشأن نص قانون يهدف إلى تغيير عمل المجلس الأعلى للقضاء خصوصاً بمنح وزير العدل الكلمة الفصل في تعيينات القضاة. وسيبحث مشروع القانون اعتباراً من اليوم في جلسة مكتملة النصاب. وقد اثار المشروع غضب المعارضة التي تعتبره يهدف إلى خنق التحقيقات في قضايا الفساد التي تلطخ الحكومة.

 

طباعة