واشنطن تنتقد طرفي النزاع

 

انتقدت الولايات المتحدة، أمس، طرفي النزاع في دولة جنوب السودان، ووبخت رئيس البلاد سلفا كير ميارديت، بسبب عدم قيامه بالإفراج عن المعتقلين، وزعيم التمرد لفرضه شروطاً مسبقة غير معقولة للدخول في محادثات. وقالت المتحدثة باسم مستشار الآمن القومي الاميركي، سوزان رايس، إن اصرار رياك مشار، زعيم المتمردين، على الافراج عن المعتقلين قبل انطلاق المفاوضات «أمر غير مقبول ». وفي الوقت نفسه، أوضحت رايس أن واشنطن تعرب عن «خيبة أملها»، لان الرئيس سلفا كير لم يطلق سراح المعتقلين. وحذرت الولايات المتحدة من مخاطر تفكك هذه الدولة الديمقراطية. وقالت مساعدة وزير الخارجية الاميركي للشؤون الافريقية ليندا توماس ــ غرينفيلد أمام مجلس الشيوخ في الذكرى الثالثة لتصويت جنوب السودان على الاستقلال «اليوم وبشكل مأساوي، تواجه أحدث دولة في العالم ومن دون شك احدى ديمقراطياته الأضعف مخاطر التفكك».

 

طباعة