حكومة أردوغان تجري حملة تطهير واسعة في أجهزة الشرطة والقضاء

واصلت الحكومة التركية، أمس، حملة التطهير في اجهزة الشرطة والقضاء التي تتهمها باستغلال التحقيق الواسع في قضية الفساد التي تهددها، بإقالة رؤساء مديريات الشرطة. وغداة حملة تطهير غير مسبوقة في صفوف قوات الامن وقع وزير الداخلية افكان علاء مرسوماً جديداً يقيل هذه المرة 16 من كبار مسؤولي الشرطة، بينهم مساعد مدير الامن الوطني ورؤساء مديريات في مدن كبرى مثل انقرة وازمير وانطاليا ودياربكر.

وبحسب تعداد الصحف فإن حملة التطهير تشمل اكثر من 700 من كبار الضباط. وفي الوقت نفسه ازيح أحد كبار المدعين العامين في اسطنبول المكلف بالتحقيق زكريا اوز، ووضع في اجازة. إلى ذلك، عبرت المفوضية الاوروبية عن قلقها ازاء الازمة في تركيا وطالبت بتحقيق «شفاف وحيادي» حول الاتهامات بالفساد التي تطال الفريق الحكومي.

طباعة