حملة على الـ"فيس بوك" من أجل الإصلاح في السعودية

يقود مجموعة من الشباب السعوديين حملة على موقع فيس بوك الإلكتروني، للدفع باتجاه تبني اصلاحات سياسية واجتماعية واقتصادية في المملكة.

وأوجد الناشطون مجموعة على موقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان "الشعب يريد اصلاح النظام"، وهي تضم حتى الآن الفي عضو تقريباً.

ودعا الناشطون إلى "انتخابات تشريعية"، وإلى "حريات عامة واحترام حقوق الإنسان" مع "مؤسسات مجتمع مدني فاعلة" و"مواطنة كاملة والغاء كافة أشكال التمييز"، كما يطالبون بـ"قضاء مستقل ونزيه".

ويشدد الناشطون على أهمية "اقرار حقوق المرأة وعدم التمييز ضدها"، مع العلم أنه يحظر على المرأة في السعودية الاختلاط مع الرجال بدون وجود محرم، كما لا يسمح لها بقيادة السيارة.

بشار إلى أن انتخابات بلدية جزئية نظمت للمرة الأولى في تاريخ السعودية عام 2005، واستثنيت منها المراة اقتراعاً وترشحاً، وفي 2009 تم التمديد للمجالس البلدية سنتين اضافيتين، ما أدّى إلى الغاء الانتخابات، التي كان يفترض أن تنظم في تلك السنة.

طباعة