مصادر مجهولة تطلق قنابل مسيلة للدموع.. والداخلية المصرية تنفي مشاركة عناصرها

 أطلقت قنابل مسيلة للدموع على المتظاهرين المعارضين للرئيس المصري حسني مبارك في ميدان التحرير في القاهرة اليوم، بحسب ما أفاد صحافي من وكالة فرانس برس، ولم يعرف مصدر هذه القنابل.

 
وكانت ثلاث مجموعات احتجاجية شاركت في تنظيم التظاهرات أكدت في بيان بعد ظهر اليوم، أن "رجال أمن يرتدون الزي المدني اقتحموا ميدان التحرير".
 
وأسفر هجوم الموالين للرئيس مبارك عن سقوط مئات الجرحى.
 
بينما نفت وزارة الداخلية المصرية مشاركة أي من عناصرها في المواجهات التي وقعت بين متظاهرين مؤيدين للرئيس المصري حسني مبارك، وآخرين معتصمين منذ أكثر من أسبوع في أكبر الميادين وسط العاصمة القاهرة مطالبين بتنحيه عن الحكم.
 
وقال مصدر أمني بارز بوزارة الداخلية إنه لم يشترك أي من جنود وضباط الشرطة في المواجهات التي وقعت اليوم بين "مؤيدي مبارك" ومتظاهرين رافضين له ويطالبونه بالتنحي عن الحكم في ميدان التحرير.
 
وأضاف المصدر أن الشرطة "لم ولن تدخل طرفاً في تلك  المواجهات التي تقع بين الجماهير".
 
وذكر أنه لا صحة مطلقاً للهويات التي تم ضبطها مع بعض المتظاهرين في ميدان التحرير والتي تشير إلى أنهم من أفراد الشرطة، واصفاً إياها بإنها "مزيفة".
طباعة