مبارك يفرض حظر التجول ويأمر الجيش بمساعدة الشرطة.. وسماع طلقات نارية بوسط القاهرة

محتج يسير أمام سيارة شرطة محترقة في القاهرة اليوم - رويترز

أصدر الرئيس المصري، محمد حسني مبارك، بصفته "الحاكم العسكري"، قراراً يقضي بفرض حظر التجول في محافظات القاهرة الكبرى والإسكندرية والسويس، اعتباراً من الساعة السادسة مساءً حتى الساعة السابعة صباحاً اعتباراً من اليوم الجمعة، ولحين اشعار آخر، وكلف الجيش تنفيذ القرار بالتعاون مع الشرطة.

وبعد اعلان قرار حظر التجول، سمعت طلقات نارية في شوارع وسط القاهرة، فيما قال شاهد إن محتجين شاركوا في اشتباكات في شارع القصر العيني قرب البرلمان ومكتب رئيس الوزراء في وسط المدينة ومبان حكومية أخرى، حيث تواجد أكثر من ألف متظاهر وشوهد دخان كثيف يعم تلك المنطقة.

وجاء في القرار الذي بثته وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية انه "نظراً لما شهدته بعض المحافظات من أعمال الشغب والخروج على القانون وما شهدته من أعمال النهب والتدمير والحرق والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة بما في ذلك بعض البنوك والفنادق، أصدر الحاكم العسكري قراراً بحظر التجول بمحافظات القاهرة الكبرى والاسكندرية والسويس من الساعة السادسة مساءً حتى الساعة السابعة صباحاً اعتباراً من اليوم الجمعة، ولحين اشعار آخر".

وأضافت الوكالة أن مبارك أصدر كذلك بصفته الحاكم العسكري "قراراً بان تقوم القوات المسلحة بالتعاون مع جهاز الشرطة بتنفيذ هذا القرار، للحفاظ على الأمن وتأمين المرافق العامة والممتلكات الخاصة"، فيما ذكرت تقارير اخبارية أن عربات الجيش دخلت إلى ميدان التحرير بوسط القاهرة، وسط هتافات المحتجين.

وكانت الشرطة عجزت عن السيطرة على مئات الآلاف من المتظاهرين الذين انطلقوا من المساجد عقب صلاة الجمعة، في غالبية محافظات مصر للمطالبة باسقاط نظام الرئيس حسني مبارك.

طباعة