بن لادن: سياسة ساركوزي في أفغانستان ستكلف فرنسا غالياً

 

هدد زعيم تنظيم «القاعدة» اسامة بن لادن، في تسجيل صوتي بثته قناة «الجزيرة» أمس، بان مواقف الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الرافضة للانسحاب من افغانستان ستكلف الفرنسيين غاليا، داخل فرنسا وخارجها.

وقال بن لادن في تسجيل صوتي إن الافراج عن رهائن فرنسيين محتجزين في النيجر يتوقف على انسحاب القوات الفرنسية من الدول الاسلامية. واضاف أن فرنسا ستدفع ثمناً غالياً نظير سياساتها في افغانستان وفي دول اخرى. واضاف متوجهاً الى الشعب الفرنسي ان «رفض رئيسكم الخروج من افغانستان هو نتيجة لتبعيته لاميركا، وهذا الرفض اشارة خضراء لقتل اسراكم فوراً كي يتخلص من تداعيات قضيته، لكننا لن نفعل ذلك في الوقت الذي هو يحدده». واعتبر ان موقف ساركوزي هذا «سيكلفه ويكلفكم غالياً على محاور شتى، داخل فرنسا وخارجها».

من جانبها أعلنت وزارة الخارجية الفرنسية ان باريس مصممة على مواصلة مهمتها في افغانستان، وذلك رداً على سؤال يتعلق برسالة نسبت الى بن لادن وربطت بين مصير الرهائن الفرنسيين والانسحاب من هذا البلد.

طباعة