مناقشة منع خطبة الجمعة بمكبرات الصوت في مصر

يناقش البرلمان المصري، الأسبوع المقبل، مقترحات لوقف بث خطب الجمعة في المساجد عبر مكبرات الصوت، في خطوة إذا ما تحققت، تعد تحولاً جذرياً في سياسات الحكومة.

وستبدأ لجنة الشؤون الدينية والاجتماعية والأوقاف في المجلس، الأحد المقبل، مناقشة طلب مقدم من إحدى عضوات المجلس عن الحزب الوطني الديموقراطي الحاكم في هذا الشأن.

وكانت العضوة قد تقدمت بطلب تساءلت فيه حول "عدم قيام وزارة الأوقاف حتى الآن باتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع إذاعة خطبة الجمعة والدروس الدينية بمكبرات الصوت خارج المسجد، واقتصارها على سماعات داخلية لا تتعدى حدود المسجد علاوة على توحيد الآذان في مساجد القاهرة إلا أنها لم تتخذ أي خطوة فعالة حتى الآن في هذا الصدد".

وكانت الوزارة قد بدأت العام الماضي إجراءات توحيد الأذان عبر ربط المساجد بإذاعة خاصة، وبث أذان موحد خلال أوقات الصلاة، إلا أن المشروع تعثر لعدم استجابة وتعاون العاملين في المساجد مع المشروع الذي اقتصر على مناطق معينة.

وتسيطر وزارة الأوقاف على نحو 100 ألف مسجد وزاوية للصلاة في مصر، إلا أن الكثير منها ما زال يستخدم من قبل بعض الجماعات في بث أفكار متشددة.

طباعة