مقاتلات التحالف تدمّر معسكراً تدريبياً سرياً للميليشيات في عمران

انتصارات نوعية للجيش اليمني والقبائل في جبهات 3 محافظات

رتل سيارات لقوات الشرعية اليمنية في منطقة يافع شمال عدن. أ.ف.ب

تواصلت المعارك العنيفة بين الجيش والقبائل من جهة، وميليشيات الحوثي من جهة أخرى، في جبهات محيط العاصمة اليمنية صنعاء، لليوم الرابع على التوالي، وسط تقدمات كبيرة للجيش والقبائل في جبهات الجوف وصنعاء على حساب الميليشيات، بمساندة كبيرة من مقاتلات التحالف، التي دمرت مخزن أسلحة وآليات حوثية في محافظة عمران، فيما تواصلت المعارك في جبهات البيضاء، مع استمرار الخروقات الحوثية في جبهات الساحل الغربي.

وفي التفاصيل، أكدت مصادر ميدانية في قوات الجيش اليمني تحرير مناطق استراتيجية في جبهات محيط العاصمة اليمنية خلال اليومين الماضيين، كان أهمها في جبهتي الجوف وصنعاء، إلى جانب استمرار المعارك في جبهات غرب مأرب والبيضاء.

ففي الجوف، تمكنت قوات الجيش والقبائل، بمساندة كبيرة من مقاتلات التحالف، من إفشال هجوم واسع شنته ميليشيات الحوثي انطلاقاً من معسكر اللبنات باتجاه مناطق العلم الأبيض والعلم الأسود والعلمين، بهدف الوصول إلى معسكر الرويك على الطريق الرابط بين حضرموت ومأرب من جهة الشمال الشرقي لمحافظة مأرب، لكنها فشلت نتيجة صمود القوات المسنودة بالقبائل.

من جانبه، أكد ناطق المنطقة العسكرية السادسة في الجوف، العقيد ربيع القرشي، أن المعارك مستمرة بين الجانبين في جبهات عدة في الجوف ومأرب، وأن الجيش والقبائل تمكنوا من إفشالها وتكبيد الميليشيات الحوثية خسائر كبيرة، تم حصر أكثر من 38 قتيلاً، وعشرات الجرحى، وأسر العديد من العناصر، بينهم قيادات ميدانية، في جبهات بني نوف والعلم والنضود.

وكانت عشرات الجثث لعناصر ميليشيات الحوثي وصلت إلى مستشفيات صنعاء، وتم نقل ما يقارب 13 جثة لقيادات حوثية ميدانية إلى مستشفى 48 العسكري في جنوب العاصمة من جبهات الجوف ومأرب وصنعاء.

وفي جبهات نهم شمال شرق العاصمة صنعاء، واصلت قوات الجيش والقبائل تقدمها في جبهات صلب ونجد العتق، لليوم الرابع على التوالي، وسط انهيارات كبيرة في صفوف الميليشيات التي تراجعت إلى محيط نقيل فرضة نهم، فيما قصفت مدفعية الجيش مواقع عدة للحوثيين في المنطقة ذاتها.

وتمكنت قوات الجيش والقبائل من تأمين تباب ووادي صغير في محيط جبال بحرة، بعد معارك أسفرت عن مصرع وإصابة العديد من الحوثيين، وتدمير كميات من الأسلحة كانت محملة على إحدى العربات في المنطقة، فيما شنت مقاتلات التحالف سلسلة من الغارات المساندة، أدت إلى تدمير آليات ومصرع وإصابة حوثيين في جبهات نهم ومأرب.

وفي مأرب، تواصلت المعارك في جبهات المخدرة وهيلان في مديرية صرواح غرب المحافظة، تمكنت خلالها قوات الجيش من السيطرة على منطقة الكسارة ومثلث هيلان، وباتت تتحكم في الطرق الرابطة بين المخدرة وهيلان بشكل كامل، فيما تمكنت القبائل في منطقة الجدعان من إفشال هجوم حوثي، وكبدتهم 15 قتيلاً في كمين نصبته في المنطقة لرتل حوثي كان قادماً من صنعاء باتجاه مأرب.

وباتت القبائل في مأرب والجوف متحكمة في سير المعركة، بمساندة كبيرة من مقاتلات التحالف التي دمرت مخزن أسلحة ومنصة إطلاق صواريخ وآليات عسكرية حوثية في مديرية حرف سفيان في محافظة عمران شمال العاصمة صنعاء، إلى جانب استهدافها معسكراً تدريبياً سرياً للحوثيين في غرب شاقح بمنطقة العمشیة بالمدیریة، وخلفت عشرات القتلى والجرحى في صفوف الحوثيين.

إلى ذلك، أطلقت ميليشيات الحوثي، أمس، صاروخاً باليستياً على حي سكاني في مدينة مأرب، ما تسبب في وقوع أضرار مادية وخسائر بشرية كبيرة، رداً على إفشال الجيش والقبائل هجماتها خلال الأيام الماضية على المدينة.

وفي الحديدة، واصلت ميليشيات الحوثي خروقها للهدنة الأممية، وقصفت أمس قرى سكنية ومزارع في مديرية الدريهمي، ما دفع القوات اليمنية المشتركة للرد على مصادر النيران وإخمادها، وفقاً لمصادر ميدانية.

وتزامنت هجمات الحوثيين على الدريهمي مع قصف شنته عناصرهم على مناطق متفرقة من مديرية التحيتا، بعد وصول تعزيزات لهم من مديرية زبيد عبر الخط الرابط بين المديريتين، وتركز الهجوم على منطقتي الفازة والجبلية الواقعتين على الطريق ذاته.

وفي حيس، تمكنت وحدات من اللواء السابع عمالقة من إخماد مصادر نيران حوثية، كانت تستهدف مناطق عدة في المديرية، انطلاقاً من مفرق ونقيل سقم على تخوم تعز - الحديدة.

وفي الضالع، تواصلت المواجهات بين القوات المشتركة والميليشيات في جبهات باب غلق شمال غرب المحافظة، تمكنت خلالها المشتركة من إفشال محاولة تسلل حوثية باتجاه مواقعها في المنطقة، موقعة في صفوفها خسائر كبيرة.

طباعة