انتهاكات الميليشيات أمام المفوض السامي لحقوق الإنسان

استعرض وزير حقوق الإنسان اليمني محمد عسكر، أمس، مع المفوض السامي لحقوق الإنسان ميشيل باشليه، الأوضاع الحقوقية والإنسانية في اليمن، خلال الفترة الماضية، والانتهاكات الممنهجة التي ترتكبها الميليشيات الحوثية الانقلابية، ضد أبناء الشعب اليمني في مختلف المحافظات، لاسيما في حجور.

وتطرق الوزير عسكر في اللقاء الذي عقد في قصر ويلسون بمدينة جنيف السويسرية، بحضور وكيل الوزارة ماجد فضائل، إلى الإبادة الجماعية التي ترتكبها ميليشيات الحوثي الانقلابية ضد المدنيين، لاسيما في منطقة حجور بمحافظة حجة.

وسلم عسكر المفوض السامي تقريراً حقوقياً بالانتهاكات الحوثية المدعومة إيرانياً، مع نداء إنساني لإنقاذ أبناء وقبائل حجور من جرم الميليشيات، مشيراً إلى ما تقوم به الميليشيات الحوثية من حصار على مناطق كشر وأفلح الشام بحجور، وشنها هجوماً على المدنيين بمختلف الأسلحة، مستغرباً صمت المفوضية السامية لحقوق الإنسان عن مثل تلك الممارسات والانتهاكات.

من ناحيتها، أشادت باشليه، بجهود الحكومة اليمنية، ممثلة في وزارة حقوق الإنسان، في رصد الانتهاكات، مؤكدة دعم المفوضية للوزارة في احتياجاتها بقدر الإمكانات، ومتابعة القضايا الحقوقية والإنسانية.

طباعة