زمام يشيد بدعم «التحالف» للبنك المركزي اليمني

أكد محافظ البنك المركزي اليمني، الدكتور محمد زمام، اكتمال البناء المؤسسي للبنك، بعد نقل مقره الرئيس إلى العاصمة المؤقتة عدن، مشيداً بالدعم المقدم من الأشقاء في دول التحالف العربي لدعم الشرعية، والذي يسهم في الحفاظ على الاقتصاد.

وقال زمام في تصريحات تلفزيونية، إن البناء المؤسسي للبنك المركزي في عدن اكتمل بثلاثة قطاعات رئيسة، هي قطاع العلاقات الخارجية المسؤول عن الحسابات الخارجية للبنك، وقطاع الرقابة على البنوك الذي استكمل بناؤه في الربع الأخير من العام الماضي، وقطاع العمليات المحلية، مؤكداً أن البنك المركزي يخدم كل المواطنين اليمنيين ولا يميز بين أي منهم.

وأرجع زمام أسباب تدهور العملة المحلية بين الحين والآخر، إلى الخسائر التي تكبدتها البلاد بسبب الحرب التي أشعلتها ميليشيات الحوثي الإيرانية، لافتاً إلى أن خسائر الحرب وصلت إلى 47% من الناتج المحلي التراكمي، وكذا 60% من إيراداتها.

وتابع أن مجلس إدارة البنك استكمل الإجراءات الأولية لاختيار شركة محاسبة دولية، ستقوم بمهام المراجع الدولي، وستظهر تقريرها ونتائج عملها للرأي العام.

وكشف زمام أن وزارة الخزانة الأميركية بصدد الدعوة إلى اجتماع رفيع المستوى لمناقشة مشروع تحديث وتطوير نظام البنك، لافتاً إلى أنه ناقش مع مسؤول بالوزارة أخيراً ثلاثة محاور، هي حسابات البنك المغلقة في البنوك الأميركية، وجهود اليمن في مكافحة غسل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب، فضلاً عن تحديث نظام البنك المركزي.

طباعة