الحوثيون يُفشلون «إعادة الانتشار» في الحديدة

أفشلت ميليشيات الحوثية الانقلابية الموالية لإيران عملية بدء إعادة الانتشار في الحديدة وفق الاتفاق الذي تم التوصل إليه برعاية الأمم المتحدة في السويد، والتي كان مقرراً لها أمس، وتم تأجيل بدء إعادة الانتشار إلى اليوم.

وقالت مصادر في الأمم المتحدة ومصادر يمنية، إن الحوثيون سيبدؤون، اليوم، الانسحاب من ميناءي «الصليف» المستخدم للحبوب، و«رأس عيسى» المستخدم للنفط في محافظة الحديدة، فيما سينفذون الانسحاب من ميناء الحديدة الرئيس في وقت لاحق، وذلك بعد مماطلة من الميليشيات لأكثر من شهرين في تنفيذ بنود اتفاق استوكهولم، وخرقها الهدنة الأممية لما يزيد على 1400 مرة.

وقالت ثلاثة مصادر إن الميليشيات الحوثية ستنسحب خمسة كيلومترات من الميناءين، باعتبار ذلك خطوة أولى تم الاتفاق عليها مع الحكومة المعترف بها دولياً، تليها الخطوة الثانية بالانسحاب من ميناء الحديدة.

وكان وزير الخارجية اليمني خالد اليماني، اعتبر في تصريحات صحافية، أن إعادة الانتشار المبدئية للحوثيين يجب أن تخضع للتحقق منها قبل المضي قدماً في بقية الإجراءات وفتح الممرات الإنسانية.

طباعة