عسكر: قرار قريب يمنع تجنيد الأطفال من قبل ميليشيات الحوثي

أكد وزير حقوق الإنسان اليمني، محمد عسكر، أن وزارته تسعى قدماً، لمنع تجنيد الأطفال من قبل ميليشيات الحوثي الإيرانية، واستصدار قرار بهذا الشأن في القريب العاجل.

وأضاف عسكر، في ورشة عمل عقدها أمس، بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن، أن الشرعية تعمل على إشعال شمعة في النفق المظلم، الذي تسببت فيه ميليشيات الحوثي بانقلابها على الشرعية، والذي أدى إلى إشعال حرب لايزال اليمن يعاني آثارها، وحصد الكثير من ضحايا الأطفال.

وجدد عسكر حرص الحكومة على تحقيق السلام الدائم والشامل لليمن، والمبني على المرجعيات الثلاث، والمتمثل بالقرارات الدولية وفي المقدمة القرار الأممي (٢٢١٦)، ومخرجات الحوار الوطني والمبادرة الخليجية، باعتبارها المسؤولة أمام الشعب عن تحقيق آماله وطموحاته، ورفع المعاناة عن كاهل المواطنين، التي زادت سوءاً، بسبب الارتفاع في الأسعار.

وكشفت إحصاءات حكومية عن قيام ميليشيات الحوثي الإيرانية بتجنيد ما يزيد على 23 ألف طفل، بصورة مخالفة للاتفاقيات الدولية، وقوانين حماية حقوق الطفل، منهم 2500 طفل منذ بداية العام الجاري 2018.

وأكدت أن استمرار ميليشيات الحوثي في تجنيد الأطفال، والزج بهم في المعارك، واختطافهم من المدارس، والضغط على الأسر وأولياء الأمور، لإرسالهم إلى المعارك، تمثل جرائم حرب، ومخالفة لكل القوانين الدولية الخاصة بالطفل.

 

طباعة