"كاميرون" يقتحم موقع قصر باكينغهام بكوكايين وسكين

اعترف رجل الجمعة بأنه مذنب بتهمة دخوله عنوة في مايو موقع قصر باكينغهام في لندن، حيث ألقي القبض عليه بسرعة وبحوزته كمية من الكوكايين وسكين مطبخ.

وأوضح المدعي العام الكسندر ألاوود لمحكمة وستمنستر أن "كاميرون كالاني (44 عاماً) الذي يعاني مشاكل نفسية، شوهد في الرابعة والنصف من فجر يوم 10 مايو وهو يتسلق سور اسطبلات العائلة المالكة البريطانية +رويال ميوز+، ثم تسلقها ثانية بعد وقت وجيز في الاتجاه المعاكس نحو الشارع".

وأضاف أن "حراس القصر أوقفوه بعد برهة خارج الأسوار إذ أقلقهم هذا الانتهاك الأمني". وأشار إلى أن المتهم "وُصِف بأنه مرتبك ولم يكن يدري بمكان وجوده ولا بما يجري".

وأفيد بأن كاميرون كالاني يعاني اضطراباً فصامياً عاطفياً ، وربما كان وسط نوبة أو تحت تأثير المؤثرات العقلية لدى اقتحامه الموقع .

وقالت محامية كالاني ناتاشا ليك إن موكلها "لم يكن يعلم ولم يشك في أن الموقع المعني هو قصر باكينغهام".

ومنذ بداية الجائحة ، أقامت الملكة إليزابيث الثانية في قلعة وندسور ، بالقرب من لندن ، حيث أمضت فترات الحجر المتتالية.

وحُدد 16 ديسمبر المقبل موعداً للنطق بالحكم في هذه القضية.

طباعة