بيلوسي في موجة غضب نادرة.. «لا تستفزونني».. والسبب.....

شعرت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، الرزينة في أغلب الأحيان، باستياء شديد بعد أن سألها مراسل عما إذا كانت «تكره» الرئيس دونالد ترامب.

وردت بيلوسي في موجة غضب نادرة «أنا لا أكره أي إنسان». وقالت: «لقد نشأت بطريقة كلها حب وأصلي دائما من أجل الرئيس. وما زلت أصلي من أجل الرئيس».

وقالت بقوة فاجأت الحضور في غرفة الصحافة في مبنى الكابيتول الأميركي (الكونغرس): «لذا، لا تستفزونني عندما يتعلق الأمر بكلمات مثل تلك».

وكانت بيلوسي، الديموقراطية الأبرز في الكونغرس، قد اختتمت مؤتمرا صحافيا لتوها بعد أن أعلنت أن النواب سيمضون قدماً في صياغة مواد حول اتهام ترامب بالتقصير، عندما صاح أحد الصحافيين بسؤال حول ما إذا كان الدافع وراء هذه الخطوة هو كره الرئيس.

وبدأت في انتقاد المراسل الذي يعمل بشبكة إذاعية تابعة لتيار المحافظين، أولاً عند حافة المنصة، قبل أن تعود إلى مكبر الصوت لترد بقوة الانتقادات.

وقال المراسل «هل تكرهين الرئيس يا سيدتي رئيسة المجلس»، مشيرًا إلى أن نائبا جمهوريًا بارزًا قال إن عملية اتهام ترامب بالتقصير كانت مدفوعة بكراهية شديدة لترامب كشخص.

ويجرى مجلس النواب الذي يسيطر عليه الديمقراطيون تحقيقا لتوجيه اتهام بالتقصير بحق ترامب بشأن مطالبة الأخير من الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في شهر يوليو الماضي بإجراء تدقيق يتعلق بوضع نجل جو بايدن،هانتر في شركة أوكرانية.

ويسعى بايدن لنيل ترشيح الحزب الديمقراطي لخوض الانتخابات الرئاسية العام المقبل أمام ترامب. وينظر إلى طلب ترامب، على أنه دعوة لجهات أجنبية بالتدخل في الانتخابات الأميركية.

طباعة