تدريب الكلاب البوليسية على رصد المصابين بكوفيد-19 في بريطانيا

قال علماء بريطانيون اليوم الاثنين إن كلابا بوليسية تلقت تدريبا بالاستعانة بجوارب ارتداها مصابون بفيروس كورونا قد تُستخدم قريبا في المطارات أو في أماكن التجمعات للتعرف على مرضى كوفيد-19 من خلال رصد "رائحة كورونا".

وقال العلماء إن الكلاب المدربة يمكنها فحص عدة مئات من الأشخاص في غضون نصف ساعة واكتشاف المصابين بدقة تصل إلى 94.3 بالمئة.

واشتملت الدراسة، التي لا تزال في مرحلة مبكرة، على قرابة 3500 من الجوارب والقمصان غير المغسولة التي ارتداها مرضى سابقون بكوفيد.

وذكر الباحثون أن الكلاب استطاعت اكتشاف الحالات التي لا تظهر عليها أعراض أو التي تعاني من أعراض متوسطة، بالإضافة حالات العدوى بالسلالة المتحورة من فيروس كورونا التي ظهرت في بريطانيا أواخر العام الماضي.

وقال الأستاذ في قسم العلوم الحيوية في جامعة دورم والذي شارك في الدراسة ستيف لينزي "يمكن أن تكون الكلاب طريقة رائعة لفحص عدد كبير من الأشخاص بسرعة ومنع دخول كوفيد-19 مرة أخرى إلى المملكة المتحدة".

وقال اخصائي مكافحة الأمراض في كلية لندن للصحة وطب المناطق الحارة جيمس لوجان، والذي ترأس فريق البحث، إن الميزة الرئيسية التي تتميز بها الكلاب البوليسية عن طرق المسح الأخرى هي "سرعتها المذهلة ودقتها الكبيرة مع مجموعات كبيرة من الأشخاص".

وتأتي الدراسة البريطانية إلى جانب مشروعات تجريبية أخرى تجري في فنلندا وألمانيا وتشيلي وأماكن أخرى تستخدم الكلاب البوليسية في رصد كوفيد-19 في المطارات.

طباعة