خوفا من "كورونا".. طلاب الجامعات اللبنانية يطلقون وسم "امتحانات الموت".. ويطالبون بتأجيلها

تصدر وسم #امتحانات_الموت موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" في لبنان، والذي شاركه مئات الطلاب للمطالبة بإلغاء الامتحانات في الجامعات اللبنانية، وذلك على اثر تخوف الطلاب من التقاط عدوى فيروس كورونا المستجد في حال حضروا الى الصفوف لاجراء امتحاناتهم، ولا سيما بعد كشف حالات "كورونا" عدة بين الطلاب.

واحتج الطلاب، من خلال الوسم، على قرار الجامعة اللبنانية بإجراء الامتحانات على الرغم من الظرف المتعلق بفيروس كورونا، فيما اعلن بعضهم عن مقاطعته للامتحانات.

وطالب اللبنانيون، على مواقع التواصل الاجتماعي، بإعادة النظر بإجراء الإمتحانات في كليات الجامعة اللبنانية وتأجيلها، بعد إصابة عدد من طلاب الجامعة بفيروس كورونا، إضافة للأوضاع الإقتصادية المتأزمة التي وصلت إلى درجة عدم قدرة بعض الطلاب على تحمّل كلفة المواصلات إلى الجامعة. 

فقال أحد المتابعين: "كمية الاصرار عاجراء الامتحانات بهيك وضع تنمّ عن جهل لا يوصف خلصنا بقا!"

وقال آخر: "وبعد أن باتت الامتحانات على بعد ليلة واحدة، وفي حين أنّنا لم نسمع بعد حملتي البارحة واليوم عن مسؤول رأي، أو قيّم على اتّخاذ القرارت سمع، أشهرنا نحن بيانات مقاطعة الامتحان الحضوري، لأن الذود عن صحّتنا تصبح مهمّة شخصيّة إذا ما تهافت مدّعو الحرص عليها. وبتنا على يقين".

وتعرض بعض الطلاب للحديث عن الضغوط النفسية التي مروا بها خلال الفترة السابقة، سواء على المستوى المعيشي القاسي الذي واجهوه بسبب ارتفاع الأسعار وهبوط العملة المحلية أمام الدولار، إضافة إلى الضغوط التي واجهوها في فترة الحجر الصحي بسبب "كورونا"، ما جعلهم غير قادرين على تأدية الامتحانات في هذه الفترة.

فقال أحد المتاعين: "الضغط النفسي يلي مرقنا في بفترة الحجر، بعد منو الازمة الاقتصادية وغلا الاسعار ووضع البلد المنهار.. كفيلين بانو يخلونا عاجزين عن التركيز والدرس واليوم قبل ساعات عن اول امتحان عدا عن كل الضغوطات،ما عارفين حالنا اذا منرحع عالبيت مع فيروس او لا.قداي رح نتحمل بعد؟"

وخاطب العديد من الطلاب، من خلال الوسم، وزير التربية اللبناني، مطالبينه بعدم المجازفة بحياة الطلاب، والتراجع عن قرار اجراء الامتحانات الجامعية، ووضع صحة الطلاب في الأولوية.

وقالت إحدى المتابعات: "مع إرتفاع عدد الإصابات عليك معالي الوزير تعليق الإمتحانات عاجلاً وعدم المجازفة بحياة الطلاب لا طلاب الجامعة و لا طلاب المهني و لاطلاب الحرة ضد covid-19 ليش معاليك ما بتتراجع عن هالقرار.. هذه بالفعل كارثة كبيرة.. نحنا همنا صحتنا ولا نريد الذهاب إلى #امتحانات_الموت"

وقال آخر: "معالي وزير التربية و رئيس الجامعة اللبنانة ما زلنا ننتظر منكم اصدار قرار عاجل و الآن  بتأجيل الامتحانات في الجامعة اللبنانية ريثما يتم ايجاد حلول مناسبة"

من جانبه تفاعل وزير التربية اللبناني طارق المجذوب، مع الحملة الطلابية، وكتب في حسابه الرسمي على "تويتر": "يا طلاّب لبنان! وصلتني رسالتكم وسمعت مطالبكم.
"صحتكم أولويّة" شعار كان رفيقنا في كلّ قراراتنا التربوية/الجامعية... ستبقى صحّتكم أولوية الأولويات، وسنعمل على ايجاد حلول سريعة...".

إلا أن  احدى المتابعات ردت على تغريدة الوزير قائلة : "صحتنا اولوياتكن لدرجة انوا الإمتحان بكرا."

وكان وزير الصحة اللبناني حذر، في وقت سابق من اليوم، من أن حصيلة إصابات كورونا في لبنان اليوم الأحد ستكون في ذروتها. 

وكانت ​وزارة الصحة​ اللبنانية أعلنت أمس السبت، تسجيل 86 إصابة جديدة بفيروس ​كورونا​ المستجد، مقارنة مع 71 إصابة في اليوم السابق، حيث تعد هذه الحصيلة هي الأعلى في البلاد على أساس يومي، ما رفع مجموع عدد الإصابات إلى 2168 إصابة.

 

طباعة