استقالة مسؤول حكومي إسباني بعد ظهوره وهو يستحم في اجتماع رسمي "عن بعد"

تقدم مسؤول حكومي إسباني باستقالته من منصبه بعد أن ظهر عن طريق الخطأ وهو يستحم خلال اجتماع رسمي أقيم عبر الإنترنت.

وقالت صحيفة "الغارديان" البريطانية، إن عضو مجلس البلدية في شمال إسبانيا، برناردو بوستيلو، استقال، إثر تركه فيديو اجتماع المجلس عبر الإنترنت دائراً عن طريق الخطأ أثناء استحمامه.

وأوضحت الصحيفة أن "أعضاء المجالس فى توريلافيغا عقدوا في وقت سابق اجتماعاً على الإنترنت لمناقشة بعض القضايا بشأن البلدية، التي يقطنها نحو 52000 شخص، حيث التحق العديد من أعضاء المجالس بالاجتماع في الثامنة صباحاً، وبثوه عبر الإنترنت للصحافيين والمواطنين".

وامتد انعقاد الاجتماع إلى منتصف النهار، ما جعل برناردو بوستيلو يشعر بالقلق من أنه لن يكون لديه الوقت للاستحمام ونقل ابنته إلى التزاماتها قبل التوجه إلى وظيفته الأخرى كمدرس سباحة.
وتوصل بوستيلو إلى ما بدا له الحل الأمثل لتعدد المهام، وهو نقل الكمبيوتر إلى الحمام حتى يتمكن من الاستماع إلى الاجتماع أثناء الاستحمام، ولكن للأسف ظهرت صورة له وهو يستحم في الجزء السفلي الأيسر من الشاشة، حاول زملاؤه تحذيره بالاتصال به، إلا أن صوت المياه الجارية حال دون أن يسمع الرنين المستمر.

وتسبب هذا الظهور المشين لبوستيلو في موجة استياء بين حضور الاجتماع حيث قال أحدهم: "قل شيئا لبيرني. قل له شيئا بسرعة"، وسأل آخر: "ألا يمكننا فصله من الاتصال أو فعل أي شيء؟"، وتدارك رئيس البلدية الأمر بسرعة وأعلن نهاية الاجتماع، فيما أوضح بوستيلو أن "الأمر كان حادثاً بريئاً يعكس فشله في المعرفة التكنولوجية ولم يقصد به أي شيء شائن".

طباعة