6 قتلى بإطلاق نار في نيوجيرسي

    أعلنت سلطات ولاية نيوجيرسي الأميركية، الثلاثاء، مقتل شرطي و5 مدنيين في إطلاق نار بدأ على ما يبدو في أعقاب صفقة مخدرات فاشلة، في أحد أحياء جيرسي سيتي.

    واستمر إطلاق النار المتبادل بين المسلحين وعناصر الشرطة لفترة طويلة.

    وقالت الشرطة إن عنصرها الذي قتل تعرض لإطلاق نار في مقبرة باي فيو على يد مشبوهين فرا بعد ذلك إلى محل بقالة يهودي عند تقاطع شارعي مارتن لوثر كنغ وويلكنسون.

    وعندما وصلت الشرطة إلى السوبر ماركت، فتح المشتبه بهما النار على قوات الأمن.

    وأكد مكتب المدعي العام في منطقة هادسون أن الشرطي توفي في وقت لاحق متأثرا بجروحه.

    وأعلن عمدة جيرسي سيتي، ستيفن فالوب، في مؤتمر صحفي ظهر الثلاثاء، أن عددا غير معروف من الأشخاص لقوا مصرعهم داخل محل البقالة حيث كانوا عندما هرب إليه المشتبه بهما. وقالت الشرطة إن مدنيا واحدا أصيب بجروح.

    وبعد فترة من المواجهات، غادر مسلح واحد البقالة وواصل إطلاق النار باتجاه قوات الأمن التي طوقت المكان. وأصيب شرطيان بطلقات نارية، لكنهما في وضع مستقر.

    ويعتقد أن المشبوهيْن يتحصنان داخل المحل، فيما أرسلت السلطات روبوت للتأكد من الأمر.

    وقال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب يتابع التطورات في جيرسي سيتي.

    وتوجهت فرق التدخل السريع إلى الموقع حيث قامت الشرطة بإغلاق إحدى الطرق الرئيسية في جيرسي سيتي الواقعة على ضفة نهر هادسون المقابلة لمنطقة مانهاتن في مدينة نيويورك. وأكد مكتب التحقيقات الفيدرالي توجه عناصره إلى الموقع.

    وأكد حاكم الولاية، فِل مورفي، أن عددا من عناصر الشرطة أصيبوا بجروح خلال إطلاق النار، من دون أي يكشف عن عددهم.

    وذكرت وسائل إعلام في وقت سابق أن شرطيا واحدا جرح في الحادث، مشيرة إلى أن الإصابة كانت في الرأس فيما تحدثت أخرى عن أنه أصيب في الكتف وأنه نقل إلى المستشفى.

    طباعة