شاهد بالصور.. "لون الثلج في جهنم"

صورة

نشرت صحيفة "سيبيريان تايمز" الروسية تقريراً حول "الثلوج السوداء" التي غطت ثلاث مدن روسية في إقليم كيميروفو، وهي بروكوبيفسك وكيسليوفسك ولينينسك-كوزنتسكي، تشتهر بمناجم الفحم.

وتظهر الصور التي يشاركها السكان المحليون، والتي نشرتها الصحيفة، مشاهد شتاء سوداء مزعجة مع تعليق واحد يقول: "هل هذا ما تبدو عليه الثلوج في جهنم؟".

وأبدى سكان المدن الثلاث انزعاجهم لهذا المشهد المخيف من تساقط للثلوج السوداء بما يشكل خطراً على الصحة، فيما ألقت وسائل الإعلام المحلية باللائمة على مناجم الفحم المحلية، وعدم قيامها بمعالجة التلوث الناتج عن نشاطها.

ونشرت الصحيفة العديد من الصور التي التقطها سكان محليون لثلوج سوداء مظلمة بدلاً من لون الثلج الناصع البياض كبقية مناطق الفيدرالية الروسية.

من جانبه، أكد نائب حاكم إقليم كيميروفو، أندريه بانوف، وهو المسؤول عن البيئة أيضاً، أنه بصدد مقابلة أخصائيي البيئة المحليين لمناقشة هذه المسألة، وأكد أن مناجم الفحم ليست السبب الوحيد، بل هناك عوادم السيارات ومحطات حرق الفحم أيضاً.

واتهم السكان على مواقع التواصل الاجتماعي تقاعس الدولة في حماية البيئة في منطقة شريان الحياة فيها هو الفحم.

وقال أحدهم: "إنه مجرد كابوس. لا توجد أنظمة تنظيف، المنطقة مملوءة بالنفايات والغبار والأوساخ والفحم. ونحن وأطفالنا نتنفس الهواء الملوث.

وعلق آخر: "تحظر الحكومة التدخين في الأماكن العامة. ولكن تركونا نستنشق غبار الفحم كله ليستقر في رئتينا".

طباعة