سائق لـ «أوبر» يقتل 6 زبائن في يوم واحد

اعترف أميركي يعمل سائقاً لـ«أوبر»، بأنه قتل ستة ركاب غرباء في يوم واحد، كاشفاً عن السبب الغريب الذي دفعه إلى القيام بجريمته.

وقالت وكالة «سبوتنيك» الروسية للأنباء إن السائق جيسون دالتون (48 عاماً)، زعم أنه ارتكب جرائمه «فقط لأنه أراد ذلك»، وإن الشيطان في تطبيق «أوبر» كان يتحكم به في هذا اليوم. كان يتحكم بالكامل في عقله وجسده، بحسب قوله.

واعترف دالتون بأنه في 20 فبراير 2016، أطلق النار على تينا كاروذرز (25 عاماً)، ثم قتل ريتش سميث (53 عاماً)، وابنه تايلور (17 عاماً)، قبل قتل ماري لو ناي (62 عاماً)، وماري جو ناي (60 عاماً)، ودورثي براون (74 عاماً)، وباربرا هاثورن (68 عاماً).

وأطلق الجاني النار، أيضاً، على مراهقة عمرها 14 عاماً، لكنها تمكنت من النجاة، كما شهد اليوم قيامه بنقل عدد من الركاب، لكنه لم يقتلهم.

واستعان دالتون بمسدس من عيار 9 ملم، وبتفتيش منزله عُثر على مجموعات من الذخائر، التي تخص عدداً من البنادق والمسدسات.

وجاءت اعترافات دالتون بالقتل الجماعي بعكس رغبة محاميه، ومن المتوقع أن يُحكم عليه بـ«المؤبد» عن كل عملية قتل أي 168 عاماً، كون حكم المؤبد في أميركا يصل إلى 28 عاماً.

طباعة