ضمن فعالية خاصة بمشاركة 200 من مرضى المفاصل

مواطنة سبعينية تخوض تحدي اللياقة بمفصل اصطناعي

عزام بدر خان: «نأمل أن تساعد المبادرة في خلق الوعي بين الناس بكيفية العناية بمفصل الركبة».

قررت المواطنة خديجة محمد أمين، البالغة 77 عاماً، خوض تحدي اللياقة، على الرغم من معاناتها مشكلات في الركبة، وإجرائها عملية جراحية غيّرت على إثرها مفصلها بآخر اصطناعي.

واعتبرت أن مشاركتها في التحدي توصل رسالة للمجتمع حول أهمية الرياضة في حياة الإنسان، وأنها لا تتوقف عند عمر محدد.

وأكدت خديجة لـ«الإمارات اليوم» أن «مبادرة تحدي دبي للياقة تعد فرصة مثالية للجميع لبدء حياة جديدة، تعتمد على النشاط والحركة يومياً، كما يمكن اعتبارها نقطة انطلاق حقيقية يمكن الاستفادة منها، واستغلالها، للحصول على صحة أفضل، بعيداً عن الأمراض والمخاطر الصحية التي تنتج عن قلة الحركة».

وإلى جانب خديجة، يشارك 200 شخص من مرضى المفاصل في فعالية خاضة الأحد المقبل ضمن تحدي دبي للياقة، في دورتها السادسة، يدعون إلى جعل الرياضة أسلوب حياة.

وتنظم الفاعلية بالتعاون بين مستشفى برايم بدبي، ودائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، ضمن فعاليات مبادرة تحدي دبي للياقة، في شاطئ كايت بيتش بمنطقة جميرا بدبي في الخامسة مساءً، حيث يمارس المرضى الأنشطة الرياضية لمدة 30 دقيقة.

وتتميز دورة هذا العام من «تحدي دبي للياقة»، المبادرة الرياضية المجتمعية الرائدة التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بجدول حافل وشامل من الفعاليات الرياضية.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة برايم للرعاية الصحية، الدكتور جميل أحمد، إن «المجموعة تشارك في العديد من فعاليات تحدي دبي للياقة، إيماناً منها بأهمية دور القطاع الصحي في الدولة في تعزيز المشاركة والتوعية بأهمية الرياضة من أجل نمط حياة صحي».

وأضاف: «قررنا أن نشرك مرضانا ممن يعانون مشكلات الركبة أو ممن أجروا عملية استبدال لمفصل الركبة في هذا التحدي، وهي المشاركة الأولى من نوعها في المنطقة، لتوصيل رسالة توعية حول أهمية الحفاظ على صحة الركبة».

بدوره، قال المشرف على مرضى العظام في مستشفى برايم، الدكتور عزام بدر خان، إن الكثير من المرضى يعانون هشاشة العظام في الركبة لأن الركبة هي المفصل الذي يتحمل معظم وزن الجسم أثناء جميع الأنشطة. 

طباعة