بتوجيهات حمدان بن محمد

انطلاق الدورة الثالثة من تحدي دبي للدراجات الهوائية بمشاركة قياسية بلغت حوالي 35 ألف دراج

بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بتحويل دبي إلى مدينة صديقة للدراجات الهوائية، وإبرازها كواحدة من أكثر المدن نشاطاً في العالم ومكاناً متميزا للحياة والعمل والزيارة، انطلقت صباح اليوم منافسات الدورة الثالثة من "تحدي دبي للدراجات الهوائية"، أحد أبرز فعاليات تحدي دبي للياقة، والذي يقام برعاية مجموعة "دي بي ورلد"، وبالتعاون مع هيئة الطرق والمواصلات بدبي، على مسارين مختلفين يمران بين أبرز وأشهر المعالم في مدينة دبي.

واستقطب الحدث عددا قياسيا من المشاركين بلغ34,897 دراج من مختلف الأعمار من المواطنين والمقيمين والزوار، الذين خاضوا تجربة مميزة بين أبرز وأشهر المعالم التي تتميز بها المدينة على شارع الشيخ زايد ووسط مدينة دبي، ومن أهمها برج خليفة، ومتحف المستقبل، وقناة دبي المائية. وانطلق الدراجون عبر مسارين، المسار الأول على شارع الشيخ زايد البالغ طوله 12 كلم، وامتدّ بين "مركز دبي التجاري العالمي" و "حديقة الصفا"، مروراً فوق جسر "قناة دبي المائية"، والمسار الثاني العائلي بطول 4 كلم، حول "بوليفارد الشيخ محمد بن راشد"، مروراً ببعض المعالم الأكثر شهرة في المدينة بما فيها "دبي مول"، و"دار دبي للأوبرا"، و"برج خليفة".

وبهذه المناسبة، قال أحمد الخاجة، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة: "يأتي تنظيم "تحدي دبي للدراجات الهوائية" تأكيداً على التزام سكان دبي وزوارها بإعطاء أولوية خاصة لصحتهم الجسدية والذهنية. وأسعدني أن أكون جزءاً من هذا الحدث المجتمعي المميز اليوم، والذي جمع 34،897 دراج من كافة الأعمار ومستويات اللياقة. فقد أسهمنا اليوم معاً في التأكيد على مكانة دبي أمام العالم أجمع كوجهة مثالية للحياة والعمل والزيارة. وفيما نواصل رحلتنا مع الدورة السادسة من "تحدي دبي للياقة" أملاً في مستقبل أكثر صحة وسعادة، أود أن أدعو كل مواطن ومقيم وزائر، والجهات الحكومية، والمؤسسات والشركات الخاصة، إلى الانضمام إلى التحدي لجعل دبي المدينة الأكثر سعادة ونشاطاً وصحة في العالم. كما أود أن أشكر المنظمين والشركاء وكل من ساهم في نجاح هذا الحدث الرائع".

ومن جهته، قال سعادة سعيد حارب، أمين عام مجلس دبي الرياضي: "بفضل رؤية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أكد اليوم "تحدي دبي للدراجات الهوائية" مجدداً على التزام دبي بتعزيز الصحة الجسدية والذهنية لسكانها وزوارها، وإتاحة الفرصة أمام كل مقيم وزائر في المدينة لممارسة الرياضة وأنشطة اللياقة البدنية المتنوعة وتحدي أنفسهم للوصول إلى أهداف أكثر إيجابية واعتماد أسلوب حياة أكثر نشاطاً. ومع مشاركة 34،897 دراج من جميع الأعمار والجنسيات ومستويات اللياقة البدنية اليوم، فإننا ندرك أن الجيل الحالي والمقبل على الدرب الصحيح نحو مستقبل أكثر صحة وسعادة. وأود أن أغتنم هذه الفرصة لأشكر كل من ساهم في تنظيم هذا الحدث اليوم، من المنظمين والشركاء والمشاركين".

الجدير بالذكر أن "تحدي دبي للدراجات الهوائية" تنظمه كل من دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي ومجلس دبي الرياضي، وبرعاية مجموعة دي بي ورلد، بالتعاون مع هيئة الطرق والمواصلات (RTA)، وأفيف كلينيكس، و"فيتبيت" (Fitbit)، وإعمار، والشركاء الرسميين طيران الإمارات، وماي دبي، والشريك الإعلامي شبكة الإذاعة العربية (ARN)، فيما تضم قائمة شركاء القطاع الحكومي كلاً من: مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، ولجنة تأمين الفعاليات، وهيئة الصحة بدبي، وشرطة دبي.

يذكر أن دورة العام الماضي من «تحدي دبي للدراجات الهوائية» شهدت مشاركة 33 ألف درّاج من مختلف الأعمار ومستويات اللياقة البدنية.

يذكر أن تحدي دبي للياقة هي مبادرة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، تم إطلاقها لدعم رؤية سموه في جعل مدينة دبي واحدة من أكثر المدن نشاطاً في العالم. ويجمع "تحدي دبي للياقة" الأصدقاء والعائلات والزملاء معاً للارتقاء بمستوى صحتهم البدنية وكذلك الذهنية على مدار 30 يوماً، وذلك في ظل ما يتضمنه من فعاليات وأنشطة متنوعة تتوزع في جميع أنحاء المدينة، بما في ذلك "تحدي دبي للجري" و"تحدي دبي الدراجات الهوائية". وتقام فعاليات هذا العام خلال الفترة من يوم السبت 29 أكتوبر وتستمر حتى الأحد 27 نوفمبر 2022.

طباعة