شرطة الشارقة تنشر التوعية المرورية إلكترونياً

عدم الالتزام بخط السير في مقدمة أسباب الحوادث. من المصدر

أطلقت إدارة المرور والدوريات في القيادة العامة لشرطة الشارقة، حملة إلكترونية للتوعية المرورية تحت شعار «الزم مسارك.. تأمن سلامتك»، بدأت أول فبراير الجاري وتستمر حتى السادس من مارس المقبل، بهدف نشر التوعية المرورية بين قائدي المركبات، للحدّ من الآثار المترتبة على الحوادث المرورية، وذلك بالتزامهم بخط سير المركبة، وعدم الانحراف المفاجئ أثناء القيادة، مع ضرورة عدم التجاوز بصورة خاطئة، وتعمد عدم إفساح الطريق للمركبات الأخرى، حيث تسبب عدم الالتزام بخط السير، والتجاوز الخاطئ، وعدم إفساح الطريق، والانحراف المفاجئ، في وقوع 64 حادثاً مرورياً خلال العام الماضي، أسفرت عن عدد من الإصابات التي راوحت بين المتوسطة والبليغة.

وأكد مدير فرع التوعية والإعلام المروري في شرطة الشارقة، النقيب سعود الشيبة، أن الحملة تأتي للحد من الحوادث المرورية، وما ينتج عنها من وفيات وإصابات بليغة، تجسيداً لرؤية القيادة المنسجمة مع استراتيجية وزارة الداخلية الرامية إلى جعل الطرق أكثر أمناً.

وقال إن الحملة موجهة لقائدي المركبات من مختلف فئات المجتمع، حيث يتم نشر التوعية بينهم عبر الفيديوهات والرسائل، التي يتم نشرها على حسابات القيادة الإلكترونية بمختلف مواقع التواصل الاجتماعي، بجانب الإعلانات الإلكترونية على واجهة المراكز التجارية المنتشرة على مستوى الإمارة، وذلك بلغات عدة (العربية والإنجليزية والأوردية)، لتذكيرهم باتباع الإجراءات الصحيحة عند قيادة المركبات، وضمان إيصال الرسالة التوعوية بصورة أشمل.

وأوضح أن الإحصائية تشير إلى أن عدم الالتزام بخط السير من قبل سائقي المركبات، يأتي في مقدمة الأسباب المؤدية إلى وقوع معظم الحوادث الوفيات، مؤكداً أن تكثيف الحملات المرورية على مدار العام، يصبّ في توعية أفراد المجتمع، التي تكون مبنية على إحصاءات العام الماضي، ما يسهم في إيجاد حلول للظواهر المرورية التي يكون قد تم رصدها مسبقاً، داعياً السائقين إلى الالتزام بخط السير، مع التركيز الكامل على حركة الطريق أثناء القيادة، مع ضرورة الالتزام بكل قوانين السير والمرور.

طباعة