بالغرافيك.. 19 معياراً لـ «حوض السباحة» الآمن

    كشف تكرار حوادث غرق الأطفال بأحواض السباحة في منازل ذويهم أو أقربائهم، خلال السنوات الماضية، خصوصاً في فصل الصيف، عن غياب الرقابة على أحواض السباحة الموجودة داخل أسوار الفلل السكنية، وعدم اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الأطفال من السقوط فيها. ويجهل كثير من ملاك المنازل والبنايات السكنية، الذين يعتزمون إنشاء أحواض سباحة، الاحتياطات الوقائية، والمعايير الإضافية اللازمة لجعلها آمنة. وكان طفل، يبلغ عامين، توفي غرقاً في حوض سباحة بمنزل ذويه في مدينة العين، أخيراً، على الرغم من التحذيرات التي دعت إليها شرطة أبوظبي، ومناشدتها الآباء ضرورة مراقبة أطفالهم وعدم الانشغال عنهم، ووضع سياج حول أحواض السباحة في المنازل لمنع دخول الصغار إليها.

    لمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

    طباعة