فحص «كورونا» للكادر التعليمي في المدارس والجامعات بعجمان

حمد تريم الشامسي: «الفحص يأتي للتأكد من سلامة الطلبة وتمكينهم من الإقبال على التعليم بطمأنينة».

باشرت منطقة عجمان الطبية، أمس، إجراء فحص «كورونا» للهيئات الإدارية والتدريسية لجميع المدارس الحكومية والخاصة بجميع مراحلها، بالإضافة إلى التعليم العالي في إمارة عجمان.

وقال مدير المنطقة حمد تريم الشامسي، إن المبادرة التي تنسجم مع توجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، ومتابعة سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، إلى جانب سياسة وزارة الصحة ووقاية المجتمع، تعمل على جعل الميدان التربوي بيئة صحية وآمنة للطلاب والمعلمين، خصوصاً أن العام الدراسي يأتي في ظل ظروف مستجدة تتمثل في انتشار فيروس كورونا المستجد، لذلك تم التنسيق مع منطقة عجمان التعليمية لتنفيذ الإجراءات الاحترازية والوقائية لجعل البيئة المدرسية آمنة ومحصنة ضد الفيروس، حيث يتم تنفيذ الخطة وفق جدول زمني وعلى مراحل بدأت أمس وتستمر حتى نهاية العام الدراسي.

وأضاف أنه بناء على ذلك التنسيق تبدأ منطقة عجمان الطبية ومن خلال إدارة الطب الوقائي بتنفيذ الخطوة الأولى، التي تتمثل في إجراء الفحص لجميع الهيئات الادارية والتدريسية في جميع المدارس الحكومية والخاصة، وكذلك الجامعات سواء داخل مدينة عجمان أو المناطق التابعة لها، حيث تم اعتباراً من أمس عمل الفحوص اللازمة للمعلمين والإداريين في مركز البيت متوحد بمنطقة الحميدية بعجمان، كما سيتم عمل الفحوص ذتها في كل من مركز مزيرع والمنامة الصحيين، حيث يبدأ عمل الفحوص من الساعة التاسعة صباحاً حتى الخامسة عصراً، اعتباراً من أمس وحتى يوم الخميس من هذا الأسبوع، وتم توفير أماكن خاصة وطواقم طبية كافية لعمل الفحوص في الأماكن المذكورة.

وأشار الشامسي إلى أن «الخطوة الثانية من الخطة تستهدف جميع طلاب وطالبات التعليم الخاص والحكومي من المدارس وحتى الجامعات، وأن الخطوة الثالثة والمهمة التي تركز عليها وزارة الصحة ووقاية المجتمع هي الاهتمام بنشر التثقيف الصحي وتنفيذ البرامج التوعوية والتثقيفية في المدارس من الصحة المدرسية وطواقمها التنفيذية في المدارس، وهم الأطباء والممرضون الذين يبدأ عملهم مع بداية العام الدراسي ويستمر حتى نهايته».

طباعة