لص سرق ساعة كوزمين في ميلانو.. وشرطة دبي تعيدها إليه

استردت شرطة دبي ساعة ثمينة ماركة ريتشارد ميلر تقدر قيمتها بنحو 250 ألف دولار سرقت من مدرب العين وشباب الأهلي السابق أولاريو كوزمين في أحد شوارع مدينة ميلانو الإيطالية.
وقال مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، العميد جمال الجلاف، لـ«الإمارات اليوم» إن شرطة دبي لديها فريق محترف بالتحريات متخصص في رصد وتعقب المسروقات الثمينة بغض النظر عن مكان سرقتها في العالم، وضبطها فور محاولة بيعها في دبي.
وأضاف أنه بمجرد الإعلان عن سرقة ساعة المدرب العالمي كوزمين، حرصت شرطة دبي على تسجيل مواصفاتها واستعد فريق العمل بالإدارة العامة للتحريات لرصد أي محاولة لبيعها في دبي، لافتاً إلى أن الفريق حدد وسطاء بعينهم يتولون عادة بيع المقتنيات الثمينة.
وكشف أن هذه الساعة انتقلت بين عدد من الدول الأوروبية، بعد سرقتها في مدينة ميلانو إلى أن قرر الأشخاص الذين تداولوها محاولة بيعها في الإمارات، مشيراً إلى أن سوق المسروقات الثمينة موزع على بلدان عدة، ويتركز عادة في الأسواق التي تتمتع بالرفاهية.
وأشار إلى أنه بمجرد وصول الساعة إلى وسطاء داخل الدولة، وضع فريق العمل خطة لتعقبهم، وتم تحديد ساعة الصفر بعد استدراجهم عبر مصادر، وقبض على ثلاثة أشخاص متورطين في محاولة بيع الساعة بشكل غير شرعي.
وأكد الجلاف أن هذا الجانب من العمل المهني والاحترافي لشرطة دبي لا يدركه كثيرون لكنها تعد أحد الأجهزة الأمنية القوية على المستوى الدولي، وبغض النظر عن مكان وقوع الجريمة فإنها تشارك في إحباط وضبط مرتكبيها وإعادة الحقوق لأصحابها، لافتاً إلى أن المدرب الروماني أبدى سعادة كبيرة حين أبلغ بالعثور على ساعتها وتسليمها له.
وكانت وسائل إعلام أوروبية كشفت عن تعرض مدرب العين وشباب الأهلي السابق الروماني أولاريو كوزمين، لسرقة ساعته في إيطاليا.
وذكرت أن كوزمين أبدى حسرته على سرقة ساعة ثمينة، من ماركة ريتشارد ميل وتبلغ قيمتها 250 ألف دولار، مشيرة إلى أن المدرب الروماني توجه إلى شرطة ميلانو وقام بالإبلاغ عن حادث السرقة.
وأضافت: «كوزمين كان يسير مع زوجته في أحد شوارع مدينة ميلانو، بينما اقترب منه أحد الأشخاص وقام بمعانقة المدرب الروماني قبل أن يركض هذا الشخص ويغادر المكان على إحدى الدرّاجات النارية، وعقب ذلك اكتشف المدرب الروماني اختفاء الساعة من يده».
وأشارت إلى أن كوزمين (52 عاماً) حصل على الساعة أثناء تدريبه لفريق شباب الأهلي، مبينة أنها تُعد من أفضل فتراته التدريبية طوال مسيرته.

طباعة