ضبط شاب قاد مركبة والده بتهور وأحدث أضراراً في الطريق العام

تمكن فرع المباحث والتعقيب في قسم المباحث والضبط المروري بإدارة المرور والدوريات في شرطة رأس الخيمة من ضبط سائق متهور يبلغ من (العمر 18 عاماً) حاصل على رخصة قيادة حديثة صادرة قبل أقل من ستة أشهر، إثر قيامه بحركات استعراضية وقيادة مركبة والده بطريقة متهورة ما عرض حياته وحياة الآخرين للخطر وإحداثه أضراراً بالغة بالطريق العام.

وكانت إدارة المرور والدوريات في شرطة رأس الخيمة حررت العام الماضي 410 مخالفة مرورية لسائقين متهورين قادوا مركباتهم بطريقة خطرة من بينها 402 مخالفة بسبب قيادة المركبة وإصدار الضجيج وثماني مخالفات بسبب قيادة مركبة بطريقة يترتب عليها تعريض حياة الآخرين للخطر في الأحياء السكنية الداخلية وحول المؤسسات التعليمية والمستشفيات.

وتفصيلا قال مدير إدارة المرور والدوريات في شرطة رأس الخيمة، العقيد أحمد الصم النقبي، إن غرفة العمليات تلقت بلاغاً يفيد بمشاهدة إحدى المركبات تقوم بحركات استعراضية خطرة على أحد الطرق الرئيسية والتسبب بوقوع أضرار وتلف أرضية الخدمات العامة قبل أن يفر السائق هاربا من المكان.

وأوضح أنه فور تلقي البلاغ تم تشكيل فريق عمل مختص وذو كفاءة عالية للتعامل مع السائق المتهور وضبطه وبعد البحث والتحري تم الوصول إليه في أقل عن الساعتين من وقوع الحادثة وتحويله للجهات المختصة لاستكمال الإجراءات القانونية بحقه.

وأضاف أنه تبين من خلال التحقيقات المبدئية مع السائق المتهور أنه استلم رخصة القيادة حديثاً في أقل من ستة أشهر، وأن المركبة التي كان يقودها تعود ملكيتها لوالده، ولفت إلى أنه بعد انتهاء التحقيقات تمت إحالة السائق إلى الجهات القضائية المختصة لاستكمال التحقيقات معه.

وأضاف أنه إدارة المرور والدوريات حررت 257 مخالفة بحق سائقين متهورين سنة 2017، من بينها 169 مخالفة لسائقين قادوا مركباتهم بطريقة سببت ضجيجاً، و84 بسبب قيادة المركبة بتهور وأربع مخالفات بسبب القيادة بطريقة خطرة، طالب النقبي أفراد المجتمع إلى ضرورة التعاون الإبلاغ عن أي تجاوزات مرورية من خلال التواصل سريعاً على غرفة العمليات 999 أو 901.

وأوضح، أن قانون السير والمرور الاتحادي شدد عقوبة القيادة بتهور حيث نصت المادة رقم 1 بالغرامة بـ 2000 درهم وتسجيل 23 نقطة مرورية وحجز المركبة لمدة 60 يوم لكل من قاد مركبة بطريقة تعرض حياته أو حياة الآخرين أو سلامتهم أو أمنهم للخطر، بالإضافة إلى قيادة مركبة بطريقة من شأنها أن تلحق ضرراً بالمرافق العامة أو الخاصة.

وأشار النقبي إلى خطورة عدم احترام السائقين لقوانين السير والمرور وعدم التزامهم بقيادة مركباتهم بطريقة آمنة، مضيفا أنه يجب على السائق أتحلي أولاً بأخلاقيات القيادة كونها فن وذوق، مع مراعاة الآخرين والحفاظ على سلامتهم وعدم إزعاجهم بتصرفات غير مسؤولة.

 

طباعة