غراب يحذّر من لقاء الإياب أمام سورية


حذر المحلل الرياضي بقناة دبي الرياضية المشرف على قطاع الناشئين بالنادي الأهلي محمد مطر غراب من لقاء الاياب الذي يجمع سورية مع الامارات صيف العام الجاري ضمن تصفيات المجموعة الخامسة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2010 في جنوب افريقيا.

واكد ان تعادل المنتخب الوطني مع نظيره السوري سيكون بطعم الفوز لو نجح المنتخب الوطني في الفوز بلقاء الإياب بالإمارات وكشف مطر ان التعادل خارج الأرض مكسب طالما كان النظــام بالنقـاط. 

وابدى غراب تخوفه من مباريات العودة التي ستقام في يونيو في اجواء حارة ما قد يؤثر في الوجود الجماهيري في المدرجات وطالب غراب بضرورة التحرك من الآن من اجل شحن الجماهير على الحضور ومؤازرة المنتخب حتى لا يتأثر المنتخب بهذه الظروف.

وكشف مطر غراب عن مخاوفه من تحول تفوق الأبيض الإماراتي خلال مباريات الذهاب التي انتهت أول من أمس بالتعادل 1-1 الى اخفاق في مباريات العودة على ارض الإمارات لا سيما انها ستقام في يونيو المقبل في الأجواء الحارة التي عادة ما تشهد فترة الإجازات الصيفية وبالتالي قد يتأثر الحضور الجماهيري.

وقال مطر «التحدي الأكبر امام قيادة الاتحاد والمنتخب وكذلك الإعلام الإماراتي هو ضرورة العمل من الآن على ضمان الحضور الجماهيري الكبير في مباريات العودة بالإمارات في بداية الصيف بشهر يونيو الذي سيشهد خوض جميع مباريات العودة الثلاث امام سورية وايران ثم امام الكويت».

وعلق مطر غراب على مباراة الامارات مع سورية التي اقيمت في دمشق ضمن الجولة الثانية من تصفيات المونديال قائلا «المنتخب الوطني لعب بطريقة واقعية عن طريق فرض الحذر الدفاعي وعدم التهور نحو الهجوم ما افقد المنتخب السوري جزءا كبيرا من خطورته المتعلقة باللعب على الهجوم الخاطف والمرتد.

وما اسهم في زيادة مكاسب المنتخب من المباراة هو تعادل المنتخبين الكويتي والإيراني الذي كان بمثابة اعلان سيطرة الأبيض على قمة مجموعته».

وذكر مطر غراب بعض الملاحظات المتعلقة بأداء المنتخب وبطريقة اعداده لخوض مباراة سورية، قائلا «اعتقد ان مسألة اختيار عمان للعب مباراة ودية معها قبل مواجهة سورية كان امراً غير محسوب بطريقة جيدة حيث يعتبر كلا الفريقين مختلفين في طريقة اللعب والمدرسة الكروية ولكن الجهاز الفني حر في اختياراته،

والتساؤل هو كيف اشارك بلاعبين في مباراة اساسية مهمة خضت مباراة ودية تحضيرية من دونهم وهو ما حدث مع لاعبي الوصل والوحدة وكان هناك لاعبون اكثر جاهزية وتمت تجربتهم في المباراة الودية وكان من الأولى الدفع بهم».

وفي ما يتعلق بضيق فترة الإعداد المتعلقة بتجهيز المنتخب، قال مطر «ميتسو هو من اختار طريقة الإعداد وتوقفات الدوري اثرت بشكل كبير في مستويات الفرق وبشكل عام ارى ان الدوري يجب ان يكون المحك الأول والأخير لمستويات المنتخب ولكن طالما اختار هو ان يوقفه بشكل متقطع فلن نقدر على الاعتراض حالياً
».