برشلونة يلاقي فالنسيا في قمة المربع الذهبي - الإمارات اليوم

برشلونة يلاقي فالنسيا في قمة المربع الذهبي

 
يأمل برشلونة ان يعمق جراح فالنسيا عندما يستقبله اليوم على ملعب «نوكامب» في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس اسبانيا لكرة القدم، ليعزز الفريق الكاتالوني حظوظه في الظفر بالثلاثية هذا الموسم.
 
وينافس برشلونة على ثلاث جبهات هي الكأس التي يحمل رقمها القياسي من حيث عدد الالقاب مشاركة مع اتلتيك بلباو (24 لكل منهما)، والدوري المحلي حيث يتخلف بفارق نقطتين فقط عن غريمه التقليدي ريال مدريد حامل اللقب والمتصدر، ومسابقة دوري ابطال اوروبا حيث قطع شوطا كبيرا نحو التأهل الى دورها ربع النهائي بعد فوزه على مضيفه سلتيك الاسكتلندي 3-2 في ذهاب ثُمن النهائي. ويأمل برشلونة ان يتوج بالثلاثية هذا الموسم ليصبح اول فريق يحقق هذا الإنجاز منذ عام 1999 عندما نجح مانشستر يونايتد الانكليزي في تسطير هذا الانجاز الاول من نوعه لفرق من البطولات الاوروبية الخمس الكبرى.
 
وهناك جدل حول ما اذا كان برشلونة يحمل الرقم القياسي من حيث عدد القاب مسابقة الكأس مشاركة مع اتلتيك بلباو او منفردا به، لأن الاتحاد الاسباني لا يعترف بالكأس الاولى التي توج بها اتلتيك بلباو عام 1902 لأن الفريق الذي لعب حينها كان كناية عن «اندماج» بين فريقي اتلتيك كلوب وبلباو اف سي، لكن الفريق الباسكي يؤكد ان لقب 1902 من حقه كاتلتيك بلباو ويعرض الكأس في مقره.
 
ويدخل برشلونة الى مباراة «نوكامب» بسجل مميز في 2008 اذ لم يذق في العام الجديد طعم الهزيمة، وحقق الاحد الماضي فوزه الثامن في 14 مباراة ضمن جميع المسابقات، والاول بخمسة اهداف او اكثر هذا الموسم بتغلبه على ليفانتي 5-1 بفضل تألق الارجنتيني ليونيل ميسي والكاميروني صامويل ايتو الذي سجل ثلاثية في اول مباراة له بعد عودته من كأس امم افريقيا في غانا حيث حل وصيفا مع منتخب بلاده.
 
ومن المرجح ان يعود الى التشكيلة الاساسية للمدرب الهولندي فرانك رايكار المهاجم الدولي الفرنسي تييري هنري بعدما جلس على مقاعد الاحتياط في لقاء الاحد وربما يشارك في مباراة «نوكامب» لأول مرة الى جانب الثلاثي الاخير ايتو وميسي والبرازيلي رونالدينيو الذي بدأ يستعيد شيئا من مستواه في الاونة الاخيرة بعد شفائه من الاصابة التي ابعدته عن الملاعب.
 
وفي الجهة المقابلة، يعتبر الوضع معاكسا تماما اذ يمر فالنسيا باحلك ايامه وهو يعاني الامرين في الدوري المحلي حيث يحتل حاليا المركز التاسع برصيد 35 وبفارق 21 نقطة عن ريال مدريد و19 عن برشلونة.
 
ولايزال امام مدربه الهولندي رونالد كومان مسابقة الكأس لانقاذ ماء الوجه بعد ان ودع الفريق الدور الاول من مسابقة الابطال وهو لم ينتقل حتى للمشاركة في كأس الاتحاد الاوروبي لأنه حل رابعا في مجموعته
.
 
معنويات عالية لخيتافي أمام سانتاندر 
 يدخل خيتافي الى المواجهة أمام سانتاندر بمعنويات عالية بعدما الحق الاحد بريال مدريد الهزيمة الاولى في ملعب «سانتياغو برنابيو» في الدوري هذا الموسم بالفوز عليه 1-صفر.
 
كما انه تأهل الخميس الماضي الى الدور ثمن النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الاوروبي بفوزه على ايك اثينا اليوناني 3-صفر بعد ان كان تعادل معه ذهابا صفر-صفر. ويشرف على خيتافي هذا الموسم النجم الدولي الدنماركي السابق مايكل لاودروب
.
  

 

طباعة