هلال سعيد: الدوري «غــــــريب» في تقلباته - الإمارات اليوم

هلال سعيد: الدوري «غــــــريب» في تقلباته


قال لاعب العين هلال سعيد أن الدوري الإماراتي «غريب» في تقلباته على مستوى الصدارة والقاع، مشيرا إلى صعوبة التكهن بما سيحدث في المباريات المقبلة التي سترسم خريطة المنافسة في جميع مراحله.

ولفت هلال سعيد إلى اهمية الفوز في اللقاء المقبل امام الشباب في الجولة الـ13 من الدوري، وقال إن لاعبي العين يحتاجون الفوز لتعزيز شخصية الفريق العيناوي وتأكيد حضوره اللافت في البطولة.
 
وأضاف: «من فوز إلى آخر ستبدو الامور جيدة والنقاط الثلاث أمام الشباب من شأنها تعزيز موقعنا الجيد على خارطة الترتيب ويتعين علينا احترام الخصم قياسا بنتائجه الجيدة في المنافسة وحصوله على مركز صداري،

والمؤكد أننا لن نلعب للتعادل خصوصا مع أهمية المواجهة لفريق الشباب الذي يحتاج الفوز بعد خسارته السابقة امام حتا، وأعتقد أن لاعبي العين أدرى من غيرهم بأهمية الاستماتة في الدفاع عن شعار الفريق على نحو مشرف يقود إلى الحصول على النتائج الجيدة في الدوري وثقتي لا حدود لها في متابعة النتائج المشرفة لفريق العين في الدوري والمهم عودة شخصية فريقنا إلى المستوى المشرف الذي يقودنا إلى أفضل النتائج مع اقتراب الدوري من مراحل مهمة».

وفي جانب آخر دعا سعيد إلى مراجعة الأخطاء التحكيمية في المباريات خصوصا مع تصاعد أهمية المرحلة المقبلة من المنافسة على نحو يقود إلى أفضل مستوى للتحكيم الإماراتي الذي يحظى بتقدير بالغ في الأوساط الإقليمية والعربية.

وأضاف: «مع بالغ تقديرنا إلى التحكيم الإماراتي الذي يعد الأفضل على مستوى المنطقة، إلا ان هذا الشيء لا يحول دون الإشارة إلى اهمية الارتقاء بالمستوى التحكيمي في الدوري وتجاوز الأخطاء التي تحدث لانها قد تقود إلى حالة من التوتر في أوساط اللاعبين والجماهير،
 
مع ملاحظة أن العقوبات تطال الجميع في الدوري من لاعبين وإدرايين وحتى الجماهير، ولكن لا نلاحظ هذا الشيء على الحكام، والمقصود من هذا التوجه ليس الإساءة لهم أو التقليل من قدراتهم ولكنه يساعد على تقويم الامور والخطأ وارد في كل مكان من الدنيا على المستوى التحكيمي ولكن ترتيب الأوراق يقود دائما إلى المستوى الأفضل قبل الدخول في عصر الااحتراف الذي نتطلع إليه الموسم المقبل. 

الاستهانة مرفوضة وعلق اللاعب هلال سعيد على تباين النتائج في الدوري على مستوى فرق الصدارة والمؤخرة بقوله: الواقع الذي بدا حاضرا في الجولة السـابقة يحيلنا إلى حقائق مهمة ترتبط  بالدوري الإماراتي،
 
والمنطق يقول أن كرة القدم لا تعترف بالنجومية لفرق دون أخرى لكن تدهور المستوى الفني للفرق الكبيرة ينبغي ان يثير تسـاؤلات عدة عن مسبـباته خصـوصا مع دخول الدوري مـرحلة التـوازن المـهمة التي تبحث عنها جميع الفرق في المقدمة والمؤخرة،

وأعتقد ان بعض الفرق عانـت من الإرهاق الذي أصـاب أبرز نجـومها خصوصا إسماعيل مطر ومحمد الشحي في فريق الوحدة بعد مشاركتهم الكثيرة مع المنتخب والنادي في الفترة السابقة والمطلوب مصلحة اللاعب وليس محاولات إجهاده على نحو يقود إلى تراجع مردوده الفني.

وقال هلال سعيد إنه يجد صعوبات في التكهن بما سيحدث في المباريات المقبلة من الدوري لاعتبارات عدة أهمها رغبة جميع الفرق في الحصول على النقاط وحالات الضغط والتوتر والقلق التي ستنجم عن هذا الهدف، ما يقود في النهاية إلى ارتكاب أخطاء قد تحدد بشكل قاطع مصير المنافسة في مرحلة حساسة ومهمة.

واعتبر سعيد في نهاية كلامه أن الدوري لن يكشف جميع أسراره في المراحل المقبلة خصوصا بعد حالة التباين المهمة في المستوى والنتائج بين الفرق في القمة والقاع
.
طباعة