أين تذهب نهاية الأسبوع - الإمارات اليوم

أين تذهب نهاية الأسبوع

 
حديقة الممزر
 تعد حديقة الممزر في دبي واحدة من أهم المقاصد العائلية في نهاية الأسبوع، لاسيما في موسم الشتاء، الربيعي المواصفات عادة، حيث تشغل الحديقة مساحة 99 هكتاراً، كما تتمتع بشواطئ خمسة تحد بغالبية واجهاتها،
 
إضافة إلى الخضرة التي تغمر مساحاتها الداخلية، ومناطق الشواء الـ30 المنتشرة في الحديقة، إضافة إلى تزويدها بأنواع مختلفة من ألعاب الأطفال لمختلف الأعمار، إضافة إلى خدمات تأجير الشاليهات ذات السعر المقبول على منطقة الشاطئ التي تتميز بأناقتها،
 
إلا أنه لا يمكن المبيت فيها؛ حيث يجب على العائلات اخلاء الشاليهات مع منتصف الليل، ومن الخدمات المتوافرة في الحديقة، قطار الحديقة، وألعاب الأطفال، وملعب كرة القدم، وتأجير الدراجات الهوائية، والمطاعم والمقاصف.  وتفتتح الحديقة أبوابها في كل صباح في الساعة الثامنة والنصف صباحاً،
 
بينما  يخصص يوم الأربعاء للنساء فقط، إضافة إلى توافر خدمات الإنقاذ والإسعاف، وخدمات الأمن، وتبلغ رسوم دخول الحديقة خمسة دراهم لكل فرد، بينما يبلغ رسم دخول السيارة 30 درهماً، ويبلغ سعر الشاليه الكبير 200 درهم، والشاليه الصغير 150 درهماً.

سوق الذهب
 يعتبر سوق الذهب الواقع في ديرة من مدينة دبي، والواقع بالقرب من سوق الخضار وفندق «حياة ريجنسي» من المناطق السياحية المهمة التي تستقطب أعداداً هائلة من السياح من مختلف الجنسيات حيث يتمتع السوق بسمعة وشهرة عالمية حوّلت دبي إلى «مدينة الذهب»
 
نظراً لأسعار السوق التنافسية والتشكيلة الواسعة من الذهب والمجوهرات المتوافرة للبيع، حيث تفتح المحال المتعددة أبوابها ليلاً ونهاراً حيث تشمل السوق على أكثر من 300 من المحال المتراصة والمتنوعة، والمقدمة لتشكيلات واسعة من عيارات الذهب المختلفة،
 
إضافة إلى التصاميم التقليدية والحديثة ذات التصاميم الهندية أو البحرينية أو الأوروبية، وعلى الرغم من كثرة ووفرة التصاميم المتنوعة إلا أن هذا لا يمنع زائر سوق الذهب من الحصول على قطعته المتميزة والمصممة خصوصاً له من المجوهرات والتي يمكن تنفيذها من قبل مجموعة كبيرة من مصانع الذهب والمجوهرات الواقعة في السوق،

كما تزدهر الحركة النشطة على السوق بشكل كبير وقوي في فترات مهرجان دبي للتسوّق ومفاجآت صيف دبي، حيث ترتفع خلالها المبيعات لتصل إلى أرقام فلكية.
 
 
 منطقة الفنون
 تتميز منطقة الفنون في الشارقة، والواقعة في منطقة الشويهين بروحها المعمارية التراثية القديمة اللافتة، كما تعتبر منطقة الفنون إحدى المناطق الثقافية التخصصية في إمارة الشارقة، حيث تم اختيارها منطقة تعنى بالفنون والثقافة، لتضم أهم الفعاليات الفنية التشكيلية،

وذلك للأهمية التاريخية لهذه المنطقة.  بدأ العمل في تحويل منطقة الشويهين إلى منطقة للفنون في عام 1993 واستمر العمل حتى العام 1997 على مساحة تمتد إلى 12 ألف متر مربع وفق الخصائص المعمارية المحلية التي تبرز هوية وروح شعب الإمارات،

وتشتمل منطقة الفنون على عدد من المنشآت الفنية والثقافية، وتشرف إدارة الفنون بدائرة الثقافة والإعلام على إدارتها ووضع برامجها والأنشطة الفنية وذلك من خلال المعارض المتواترة والأنشطة النوعية والدورات التعليمية،
 
وتنظيم الحوارات والمناقشات والورش التجريبية والمحاضرات والنشر والإصدارات التشكيلية، وتقوم إدارة الفنون بتخطيط وتنفيذ هذه الفعاليات بالتنسيق مع دائرة الثقافة والإعلام وضمن خططها العامة وبالتعاون مع جمعية الإمارات للفنون التشكيلية وجماعة الفن الخاص.
طباعة