«اليوم يومك يا الأبيض»

كفاح الكعبي

قديماً قالوا: «هذا أوان الجد»، واليوم أقول: «هذا هو يومكم يا الأبيض». فكل ما فات مات ونحن ومنذ اليوم نضع كل ثقتنا بكم وبقدرتكم على البذل والعطاء، فهذه المجموعة المتجانسة المليئة بالنجوم التي أسعدتنا في «خليجي 18» سترفض أن تخذلنا في البطولة الكبرى والمهم ليس على المستوى العربي أو القاري بل على المستوى العالمي، فهذا هو الحدث المهم والذي لا يتكرر إلا مرة واحدة كل أربعة أعوام، ونجومنا وعلى رأسهم أبطال الخليج من: إسماعيل مطر لراشد عبدالرحمن لبشير سعيد ولسبيت خاطر وفيصل خليل وهلال سعيد وحيدر الو علي والشحي ونواف وماجد ناصر ومحمد قاسم والنوبي وأحمد خليل وأحمد دادا على قدر المسؤولية، وأملنا في هؤلاء النجوم كبير ورغبتنا في متابعتهم عظيمة، فاليوم يومهم وكلنا وراءهم قلباً وقالباً، فكما قال وأكد محمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد كرة القدم وأحد الوجوه التي ساهمت مساهمة فعالة في فوزنا بـ«خليجي 18» التي ما زالت نجاحاتها ماثلة أمامنا وستكون حافزا للفوز والتفوق في هذه التصفيات العالمية التي ستكون طريقنا للوصول لجنوب إفريقيا، المهم أن يتمتع لاعبونا بضبط الأعصاب وأن يلعبوا للفوز ولا شيء غير الفوز؛ لأنها كما قال الرميثي مباراة الافتتاح وهي صعبة ولابد أن نختمها لصالحنا إذا أردنا أن نتأهل للمرحلة المقبلة خصوصا أنها تقام على أرضنا وبين جماهيرنا، فالأبيض قادر على التحدي والفوز به كما عودنا منذ فترة طويلة.  لم استغرب أبداً نفي الأخ الزميل يعقوب السعدي للشائعة التي انتشرت يوم أمس الأول وكان مفادها أن قناة «دبي الرياضية» ستقوم بتشفير الإرسال، حيث كان لوقع الخبر على البعض وقع الصاعقة، فقد عودتنا هذه القناة أن تقدم إعلاما رياضيا محترما ومجانيا لكل من لا يستطيع أن يدفع مبالغ التشفير الكبيرة ،فلقد قالها احمد الشيخ العضو المنتدب والمستشار الإعلامي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في يوم من الأيام وفي افتتاحه لإحدى فعاليات قناة دبي الرياضية، حيث قال بالحرف الواحد إن سموه لطالما قال إن بثّ هذه القناة سيكون بالمجان؛ لأنه يجب أن تبقى هنالك قنوات تقدم للجماهير الرياضة بالمجان لان هذا هو واجب الدولة عليهم وحق من حقوقهم ،لذلك فإنني لم استغرب أن ينفي يعقوب الشائعة ويقول إن القناة لم تفكر بالقيام بهذا لا الآن ولا في المستقبل القريب، وهذه أخبار تفرح كل عشاق كرة القدم ليس في الإمارات فحسب ولكن في كل أنحاء العالم، فمن لا يعلم أن هذه القناة هي القناة الرياضية الوحيدة المجانية التي تقدم خدمتها لأغلب دول العالم ويصل إرسالها للقاصي والداني بالمجان فمن استراليا إلى أوروبا إلى أميركا الشمالية والجنوبية، ولطالما كانت رفيقنا الوحيد الذي نقل لنا كل الأحداث الرياضية في الغربة، فإلى المزيد من النجاحات والشفافية والتواصل.  أسعدنا المنتخب المصري بعد فوزه بجدارة على أنغولا، فالفراعنة بعروضهم الحالية المقنعة تفوقوا على الفريق المصري الذي فاز بالبطولة السابقة والتي أقيمت في مصر قبل سنتين، ولا اعتقد أن المدرب المتميز حسن شحاتة سيبتعد عن هذا المنتخب بعد الأداء الرائع في هذه البطولة حتى ولو انهزم الفريق أمام ساحل العاج في مباراة قبل النهائي، فألف مبروك للمصريين، و«هاردلك» لتونس فرغم العروض الجيدة التي قدمها الفريق إلا أن خسارته الظالمة أمام الكاميرون رغم مقاومته البطولية وحتى الرمق الأخير ولكن الفريق رغم توديعه إلا انه ترك اثراً لا ينسى وخرج مرفوع الرأس ويستحق الإشادة، فقد كان أفضل بكثير من فريق البطولة الماضية في مصر قبل سنتين.

kefah.alkabi@gmail.com
طباعة