«جمعية الصحافيين» تشارك في المؤتمر الدولي الـ 30 بتونس

تشارك جمعية الصحافيين بوفد يترأسه رئيس مجلس إدارة الجمعية، محمد الحمادي، وعضوية مصطفى الزرعوني، وعمران محمد، عضوي مجلس إدارة الجمعية، في المؤتمر العام للاتحاد الدولي للصحافيين، الذي سيعقد في تونس اليوم، ويستمر أربعة أيام.

وقال الحمادي إن الهدف من مشاركة الجمعية في المؤتمر، هو الحرص الدائم من الجمعية على المشاركة الفعالة في كل المؤتمرات التي تخص الصحافة، سواء كانت إقليمية أو دولية، للتحدث باسم الجمعية في هذه المؤتمرات والتفاعل والمشاركة، والتعرف على ما يحدث من تطور من خلال البرامج التي يناقشها المشاركون، وكانت الجمعية، خلال فبراير الماضي، استضافت ندوتين للاتحاد الدولي للصحافيين بأبوظبي ودبي، كما شاركت بوفود في الندوات والدورات التدريبية التي نظمها الاتحاد الدولي، في مارس وأبريل الماضيين بتونس.

وأضاف الحمادي أن عنوان المؤتمر هو «بناء قوتنا الجماعية في العصر الرقمي»، الذي يشمل ثلاثة محاور أساسية، هي: أفضل الممارسات النقابية حول العالم يقدمها ممثلون نقابيون من مختلف مناطق العالم، والمحور الثاني هو مستقبل العمل في العصر الرقمي، والذي يشارك فيه ممثلون من اتحاد النقابات الدولي، ومنظمة العمل الدولية، والاتحاد الدولي للعاملين في الإعلام والاتحاد الدولي للصحافيين، والمحور الثالث بعنوان «ثماني سنوات بعد الربيع العربي، ما هي حال العالم العربي والشرق الأوسط».

 

طباعة