التدخين السلبي يهدد صحة الصغار بمخاطر جسيمة

حذر المركز الاتحادي الألماني للتوعية الصحية من خطورة التدخين السلبي على صحة الأطفال؛ إذ يستنشق الأطفال مواد ضارة مثل أول أكسيد الكربون وسيانيد الهيدروجين.

وأوضح أنه بالنسبة لوزن جسم الطفل فإنه يستنشق المزيد من الهواء، ومن ثم المزيد من السموم، فضلاً عن أن الجسم يتخلص من السموم بشكل سيئ.

وأضاف المركز أن الاستنشاق المتكرر لدخان السجائر يرفع خطر إصابة الأطفال بمشاكل الجهاز التنفسي والربو وأمراض القلب والأوعية الدموية.

وفي أسوأ الحالات قد يصل الأمر إلى حد الإصابة بسكتة دماغية.

ولتجنب هذه المخاطر الصحية الجسيمة ينبغي أن تظل الأماكن، التي يتواجد فيها الأطفال، خالية من دخان السجائر، وينطبق هذا بشكل خاص على المنزل والسيارة.

طباعة