سترة «فالنتينو» الفاخرة تدعم حملة لقاح «الفقراء»

بيتشولي: التطعيم أصبح أكثر الوسائل فعالية لمكافحة الجائحة العالمية. رويترز

تطرح دار فالنتينو للأزياء الفاخرة عددا محدوداً من السترات بغطاء للرأس بسعر 690 دولاراً للواحدة وعليها حرف «في» الذي يرمز لعلامتها التجارية، وتحته كلمة فاكسينيتد (أي مطعّم) التي تبدأ بالحرف نفسه في اللغة الإنجليزية لدعم حملة التطعيم ضد مرض كوفيد-19.

ومن المقرر أن تذهب إيرادات البيع إلى منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف).

والسترة سوداء اللون مكتوب عليها «فاكسينيتد» باللون الأحمر على الصدر، وابتكرتها في البداية شركة صغيرة في لوس أنجلوس اسمها كلوني دون أن تعلم دار الأزياء الإيطالية بشأنها.

وقالت «فالنتينو» في بيان إنه عندما علم بيير باولو بتشولي مصمم الدار بشأن المبادرة، قرر شراء القطع الخمس الأولى التي تم صنعها وإهدائها إلى أصدقائه ومنهم ليدي غاغا. ثم شرع في إنتاج سلسلة من السترات ذات القلنسوة تطرح للبيع عبر الموقع الإلكتروني لـ«فالنتينو» بدءاً من اليوم، وستخصص الإيرادات لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة لدعم عملها مع آلية كوفاكس التي تهدف إلى التوزيع العادل للقاحات وحصول البلدان الأكثر فقراً على اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

وقال بيتشولي «التطعيم أصبح أكثر الوسائل فعالية لمكافحة الجائحة العالمية، كما أنه رمز لاحترام الآخرين والمسؤولية الاجتماعية».
 

طباعة