برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    العراق ينضمّ إلى الوجهة العائلية

    26 جناحاً في الموسم الجديد بالقرية العالمية

    صورة

    كشفت القرية العالمية في دبي عن مشاركة 26 جناحاً في الموسم المقبل، لتقديم تجربة تسوق فريدة على مستوى العالم والمنطقة.

    وتعدّ الأجنحة من الركائز الأساسية التي تعزز مكانة الوجهة وريادتها، مع مجموعة من المنتجات التي تجسّد ثقافات الشعوب وحضارات العالم على اتساعه، وتجذب ملايين الضيوف في كل موسم للاستمتاع بروائع تبقى في البال.

    وسيشهد الموسم الجديد في القرية العالمية، الذي من المقرر أن ينطلق في 26 أكتوبر المقبل، استضافة الآلاف من منافذ البيع الجديدة، بالإضافة إلى تلك المفضلة لدى الضيوف، لاستعراض البضائع والحِرَف اليدوية والهدايا التذكارية، التي تمثل أكثر من 80 ثقافة عالمية.

    وسيتمكن الضيوف من الاستمتاع بتجارب مميزة، في فصل جديد عبر المسيرة التطورية للقرية العالمية - التي تعد أحد أكبر المتنزهات الثقافية في العالم والوجهة العائلية الأولى للثقافة والتسوق والترفيه في المنطقة - مع افتتاح جناح العراق الجديد، الذي سيوفر تجربة فريدة لتسوق المنتجات العراقية ذات الشعبية الواسعة في المنطقة.

    وتستضيف أجنحة القرية العالمية في كل موسم الآلاف من الحرفيين وروّاد الأعمال والفنانين من جميع أنحاء العالم، ليقدموا للضيوف تجارب ثقافية مبدعة وأصيلة تنقلهم في جولة حول العالم.

    كما تعد تجربة التسوق للمنتجات، والاستمتاع بأروع الأجواء الثقافية المميزة، أحد أكثر عوامل الجذب التي تبهر ضيوف القرية العالمية كل عام.

    وأكدت إدارة القرية العالمية أن فريقها يحرص دائماً على متابعة كل ما هو جديد وفريد، والتعاون مع الشركاء المحليين والعالميين لتوفير تجارب ومنتجات أصيلة تثري تجارب الضيوف، مشيرة إلى أن افتتاح جناح العراق سيعزز سعادة الضيوف مع مجموعة واسعة من المنتجات التي تسلّط الضوء على الثقافة الغنية لبلاد الرافدين.

    وأعلنت القرية العالمية عن استضافتها لأجنحة: الإمارات والسعودية والبحرين، والكويت وأفغانستان وإفريقيا، والأميركيتين والصين ومصر، وأوروبا والهند وإيران، والعراق واليابان وكوريا الجنوبية، ولبنان والمغرب وباكستان، وفلسطين وسورية وتايلاند، وتركيا واليمن وروسيا. كما تستضيف الوجهة جناح الصنعة وجناح مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، اللذين يدعمان الأعمال الصغيرة والمتوسطة للأسر الإماراتية المنتجة، للاستفادة من القاعدة الجماهيرية التي توفرها القرية العالمية لهم وتطوير أعمالهم.

    • الأجنحة تجسّد ثقافات الشعوب وحضارات العالم على اتساعه.

    طباعة