حصلن على منحة دراسية في «إسمود دبي»

6 مصممات واعدات يفزن بـ «مسابقة العبايات»

صورة

فازت ست مصممات ناشئات في دولة الإمارات والسعودية بحملة ومسابقة «عبايتك ستايلك» لتصميم العبايات، إذ ستحصل كل منهن على منحة دراسية مجانية مقدمة من معهد الأزياء الفرنسي الشهير «إسمود دبي».

وشجعت الحملة المتسابقات لأجل التعبير عن الذات من خلال الرسومات والتصاميم، كما توفر منصة ابتكار لعشاق العبايات لاستعراض مواهبهن وأفكارهن الإبداعية في مجال التصميم والأزياء.

وتَعيّن على المشاركات خوض مراحل عدة ،ضمن المسابقة والمنافسة على جوائز المنح الدراسية المقدمة، كما أتيحت لهن فرصة حضور جلسة تدريبية وتوجيهية مباشرة، تم فيها تقديم جميع النصائح والأفكار من قبل خبراء صناعة الأزياء في المنطقة.

وحول رسومات التصاميم المقدمة من المتسابقات، قالت المصممة الإماراتية، أمل مراد، التي كانت عضواً في لجنة تحكيم «عبايتك ستايلك»، والمعروفة بعلامتها التي تحمل اسمها في تصميم أزياء العبايات، إن «معايير الحكم تركزت على رسومات تصاميم المتسابقات من خلال الإبداع والتصميم، والأصالة والملاءمة وثقة المشاركات، وإتقانهن ورؤيتهن الفريدة»، مضيفة أن «رسومات المتسابقات أثبتت أن لدينا الكثير من المواهب في المنطقة التي تنتظر من يكتشفها، إذ حظيت المشاركات في الحملة بفرصة استكشاف عالم تصميم الأزياء، لكن طبعاً يتوجب عليهن المثابرة والعمل الدؤوب المتواصل، إن كن متحمسات لابتداء مشوارهن المهني فعلياً في عالم تصميم الأزياء».

وستحصل المتسابقة الفائزة بالجائزة الكبرى، ريشا شوهان، من دولة الإمارات، على منحة دراسية في تصميم الأزياء المحتشمة والعبايات، وسيتثنى لها من خلال هذه المنحة مواصلة دراستها والانضمام إلى برنامج المستوى المتقدم في تصميم الأزياء والإبداع، كما ستحصل الفائزات الأخريات على مِنَح دراسية لحضور دورة تدريبية حول الأزياء وتنسيق أفضل الإطلالات لفهم كيفية تحديد الأسلوب والشخصية من خلال الإطلالة، وكيفية تنسيق أزياء متنوعة حسب الجسم وألوان البشرة.

يشار إلى أن لجنة التحكيم ضمت أيضاً مديرة ومؤسسة معهد إسمود دبي الفرنسي، تمارا هوستل، والمدير الفني للمعهد الفرنسي دينيس رافيزا.

وقال رافيزا: إن «الثقة والإتقان والإبداع والتقنية والرؤية تعد بعض العوامل الرئيسة للتقدم والازدهار في صناعة الأزياء، ولا يمكن اكتساب هذه الأساسيات وتطويرها بشكل أكبر إلا من قبل خبراء ورواد في مجال تعليم الأزياء، خصوصاً عند أخذ القرار لامتهان موهبة وشغف التصميم».

وأضافت: «الأزياء صناعة رائعة تخبئ فرص عمل كبيرة وتجارب مذهلة، وأنصح أي شخص لديه الموهبة ويرغب في تحقيق حلمه، بأن يكون مستعداً للعمل والتقدم بشغف وتفانٍ وصبر».


أسرار

بالإضافة إلى مسابقة تصميم العبايات تضمنت الحملة أيضاً أنشطة عدة عبر الإنترنت، إذ حظيت المشاركات برحلة تعليمية تضمنت أهم الأسرار والنصائح العملية للعناية بالعباية، وأتيحت لهن الفرصة لعرض صور تنسيقهن لأجمل إطلالة عباية، مع نصائح تنسيقها لكل مناسبة في مجلة رقمية، مع أهم مجلات الموضة والأزياء.

المشارِكات خضن مراحل عدة ضمن المنافسة، وحضرن العديد من الجلسات.

أمل مراد:

«رسومات المتسابقات أثبتت أن لدينا مواهب كثيرة في المنطقة تنتظر من يكتشفها».

طباعة