80 عارضة يتهادين بملابس إسلامية قرب الشانزليزيه

    أكثر من 100 شخص حضروا عرض الأزياء وصفقوا بحرارة في ختامه. أ.ف.ب

    قدمت عائشة قديروفا، ابنة الرئيس الشيشاني رمضان قديروف، أول من أمس، مجموعة من الملابس الإسلامية لماركة «فردوس» التي تملكها، خلال عرض أزياء قرب جادة الشانزليزيه في وسط باريس.

    وشاركت نحو 80 عارضة بفساتين طويلة سوداء وخمرية وبألوان أخرى، فضلاً عن فساتين أعراس بيضاء في دار «لوماروا» الخاصة الفخمة، في وسط العاصمة الفرنسية، على أنغام موسيقى شيشانية تقليدية.

    وقالت عائشة قديروفا للصحافيين «هذا يوم مهم جداً بالنسبة لي. أريد أن يرى الجميع غنى ثقافتنا، وأن الموضة جزء منها»، وأضافت أن «النساء المسلمات يدركن أن من المهم احترام تقاليد ثقافتهن مع المحافظة على أنوثتهن.. فساتين (فردوس) أنيقة وفخمة».

    وحضر أكثر من 100 شخص عرض الأزياء وصفقوا بحرارة في ختامه.

    وأسست مدني قديروفا، زوجة الزعيم الشيشاني، دار «فردوس» للأزياء في 2009، وتولت ابنته عائشة إدارتها عام 2016.

    وأتت «أمسية الموضة الشيشانية» هذه في إطار مبادرة «مواسم روسية»، التي تهدف إلى تعريف الجمهور الأوروبي بالثقافة الروسية، مع نحو 400 فعالية مقررة طوال السنة في فرنسا وبلجيكا ولوكسمبورغ.

    وأوضح مدير «مواسم روسية»، أليكسي ليبيديف، في بيان: «ندعم بفرح مبادرة دار فردوس للأزياء، الهادفة إلى تعريف الباريسيين بإرث الشعب الشيشاني الثقافي».

    وباشرت «مواسم روسية» موسمها الرابع، بعد فعاليات في اليابان عام 2017، وإيطاليا في 2018، وفي ألمانيا العام الماضي.


    عائشة قديروفا:

    «المسلمات يدركن أن من المهم احترام تقاليد ثقافتهن مع المحافظة على أنوثتهن. فساتين (فردوس) أنيقة وفخمة»

    طباعة