صرعات مجنونة وطفولية لشتاء 2019

    صيحات رجالية تعيد أناقة «السيد النبيل»

    صورة

    لعالم الموضة والجمال قدرة على التغير السريع، الأمر الذي تحركه خيوط هذه الصناعة العالمية من جهة، والصيحات التي تنتشر كالحمى على منصات التواصل الاجتماعي، وقوة تأثير الشباب في تغيير كل ذلك بحسب ما يراه مناسباً من جهة أخرى. ومن كل هذه الفوضى الممتعة، تقدم هذه الصفحة نظرة نقدية وانتقائية سريعة لما يمكن أن يتناسب والمرأة الخليجية خصوصاً والعربية عموماً.

     

    إعداد: ندى الزرعوني

    nali@ey.ae


    على الرغم من الصرعات غير المقبولة وغير المثيرة إلا للدهشة على منصات عروض الأزياء الرجالية، سواء موضة «التنانير الرجالية»، أو السراويل شديدة الاتساع المشابهة لتلك النسائية، أو طبعة النمر الأنثوية، أو القطع ذات القصات وألوان الـ«نيون» الفاقعة المضيئة، وغيرها الكثير من الأفكار التي قد يصعب تقبلها في الشارع العام، هناك في الوقت ذاته، عدد من الإطلالات والأفكار الأنيقة والرزينة والمناسبة تماماً لتحقيق إطلالة «السيد النبيل»، إلا أن التنسيق الذكي بين القطع قد يكون التحدي الحقيقي لمن يرغب في اقتناء ملابس للخروج اليومي والسفر هذا الشتاء، وهنا مجموعة من الأفكار الأنيقة الدارجة لهذا الموسم.

    سترات دون أكمام

    في أجواء قد تكون خداعة أغلب الأوقات، بين فترات صباحية باردة، وأخرى مشمسة تتحول إلى باردة دون سابق إنذار، يمكن للسترات دون أكمام أن تكون خيارات مناسبة، سواء من خلال حماية منطقة الصدر والبطن من هبوب الرياح، والتي غالباً ما تعرف باسم «مانعة الرياح» أو «ويند بريكر»، أو من خلال مرونتها وإمكانية إضافة معطف إضافي عليها في حال نقص درجات الحرارة المفاجئ، ما يعني أنها مناسبة لفصل الخريف أو الشتاء، وتتميز بكونها أنيقة وعملية في وقت واحد.

    الكنزات المحاكة

    يمكن اعتبارها القطعة المثالية والمناسبة في كل المواسم الشتوية، خصوصاً تلك التي تتميز بقصتها المعتدلة، وغرزها الناعمة، ويمكن اعتبار الكنزات قطعاً كلاسيكية ومثالية، سواء عند ارتدائها وحيدة، أو فوق قمصان بقصات وياقات رسمية، أو مع معاطف واسعة وكبيرة، أو سترات عملية، أو رسمية، فلهذه القطعة القدرة على التماهي، أو البروز بشكل ذكي وهادئ، كما أن تنوع قصاتها بين الواسعة والضيقة يجعلها مناسبة لمختلف الأوزان والقياسات.

    السترات الرسمية

    استطاعت وبكل جدارة أن تعود السترات ذات القصات الكلاسيكية إلى الساحة من جديد، سواء بألوانها الرسمية السادة، أو تلك الملونة أو المعتمدة على فكرة الكاروهات، كما أن التنوع الكبير في قصات السترات، بين تلك الإيطالية الضيقة القصيرة، أو الأميركية ذات القصة المربعة الواسعة، أو البريطانية المستقيمة، وبكثير من اللمسات الحديثة المجددة لروح السترة، أو البدلة بشكل كامل، استطاعت هذه الموضة شديدة الأناقة أن تعود وبجدارة إلى الشارع، بإقصاء واضح للجاكيتات الرياضية.

    كاروهات كلاسيكية

    الخامات الكلاسيكية، وطبعة الكاروهات تعود وبشكل كبير على منصات الأزياء الرجالية، سواء في السترات، أو المعاطف، أو السراويل ذات القصات الكلاسيكية أو العصرية، مع حرص العلامات التجارية الراقية على اعتماد خامات شتوية فاخرة مثل قماش الـ«تويد» الدافئ، بالإضافة إلى اعتماد الخامات المصنعة، إلى جانب الصوف، باعتماد باليتة ألوان قديمة، أو يمكن وصفها بالـ«فينتاج» في إبراز واضح لألوان فترة السبعينات الأنيقة، التي أثبتت بأنها معاصرة أيضاً.

    للإطلاع على الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط.

     

    طباعة