«هيلز كيتشن» في منتجع سيزرز بالاس دبي

ابتكر مفهوم هذا المطعم التفاعلي الذي يناشد حواس الضيوف الشيف الحائز نجمات ميشلان عدة والشخصية التلفزيونية الشهيرة، غوردون رامزي. ويُشكّل هذا العنوان وجهةً بارزةً للسياح وسكان الخليج على حد سواء. صُمِّمَ «هيلز كيتشن» ببراعة متقنة لتوفير أجواء منقطعة النظير، فيُبهَر الضيوف ما إن تطأ أقدامهم عتبته بديكوره الساحر المستوحى من استوديو تصوير البرنامج، فيظهر حرف (H) الشهير لمطعم «هيلز كيتشن» ورسمة الشوكة التي تتجلى بذكاء لافت في تقسيمات مصممة خصيصاً للمطعم بتقطيع الليزر وعلى أوراق الجدران التي نُقِش عليها أيضاً حرفا H وK باللون الذهبي. علاوةً على ذلك، عمد المطعم إلى مراعاة أدق التفاصيل بدءاً من فنّ تقديم الأطباق تماماً بالشكل الذي تظهر به على التلفزيون، وصولاً إلى لوازم المائدة التي طُبع عليها اسم المطعم، ويتمّ استقدامها مباشرةً من لاس فيغاس، ليشعر الضيوف بأنّهم فعلاً جزء من البرنامج التلفزيوني الناجح.

يتّسم التصميم بخصائص تخاطب الحواس مقدّماً، في الوقت عينه إشارة إلى الفريقَين الأحمر والأزرق اللذَين يظهران في البرنامج. فالطهاة يرتدون الزي نفسه كما في برنامج «هيلز كيتشن»، وهو عبارة عن جاكيتات حمراء وزرقاء مع منديل للرأس منسّق معها، إنّما مع وجه اختلاف رئيس. فالفريق الأزرق مسؤول عن المقبّلات الباردة والحلويات، في حين أنّ الفريق الأحمر يتولّى إعداد المقبلات الساخنة والأطباق الرئيسة.

وتتخلّل الفطور تشكيلة استثنائية من الأطباق الإماراتية الأصيلة يقدّمها المطعم على سبيل الاحتفاء بفرعه الجديد في الإمارات العربية المتحدة، إلى جانب تشكيلة من الأطباق الكلاسيكية الغربية، ناهيك عن منضدة عصائر طازجة وصحية.

تجدر الإشارة إلى أنّ مطعم «هيلز كيتشن» الكائن في منتجع سيزرز بلوواترز دبي القائم وسط جزيرة بلوواترز، الأحدث في دبي، هو مشروع الضيافة العائلي الأول من نوعه التابع لعلامة سيزرز العالمية.

طباعة