«الأمر بالمعروف»: المرأة مشكلة في الرياض

 

أكد المتحدث الرسمي لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السعودية، في منطقة الرياض الدكتور تركي بن عبدالله الشليل، أن النساء هن أكثر من يصدر عنهن بعض الإشكالات في الأسواق في الرياض، مشيراً إلى أن أكثر مخالفات الأسواق تتركز حول المعاكسات، واللباس غير اللائق على مستوى الرجال والنساء. وكان قاضيان من محاكم بريدة في وسط السعودية، أكدا أن المرأة على مفترق طرق، فهناك من يريد تجميدها، وهناك من يريد انفتاحها الكامل، وطالبا الجهات الحكومية والمسؤولين بضرورة تسهيل تسويق منتجات النساء، وتفعيل الأوامر بهذا الخصوص.

وقال الشليل لصحيفة «الوطن» السعودية، أمس، إن الهيئة (الشرطة الدينية السعودية) تعمد في معظم الأحيان إلى النصح والتوجيه والإرشاد. وأضاف أن الهيئة تفتخر برجالها الذين لديهم القدرة على التعامل مع القضايا التي فيها خلاف، مثل كشف الوجه وبعض القضايا الفقهية الخلافية. وتعرف هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالشرطة الدينية في السعودية، إذ إنها تدقق في سلوك الأفراد في شوارع المملكة، وتدعوهم إلى «الالتزام بالشريعة قلباً وقالباً».

طباعة