EMTC

حرائق الغابات تشتد في أستراليا وتقتل 65 شخصاً

غالبية القتلى قضوا داخل سياراتهم-أ.ف.ب

 أسفرت حرائق غابات في أستراليا عن مقتل 65 شخصاً وإحراق مئات المنازل، في أسوأ كارثة حرائق منذ ثلاثين عاماً، فيما أرسلت درجات الحرارة المرتفعة والرياح العاتية ألسنة من اللهب إلى بلدات ومزارع بالقرب من مدينة ملبورن.

وتتوقع الشرطة إرتفاع عدد القتلى،الذي يعد الاسوأ بالفعل منذ أن لقى 75 شخصاً حتفهم في حرائق الغابات التي إندلعت في البلاد عام 1983، في الوقت الذي تبحث فيه عن ضحايا وسط ما دمرته الحرائق الشديدة،التي أندلعت ،أمس، ولا تزال مستمرة اليوم في شمال المدينة.

وقال متحدث باسم الشرطة لرويترز "ننتشلها (الجثث) فحسب كلما سرنا". ووضعت الحكومة الجيش على إهبة الاستعداد وأنشأت صناديق إغاثة، لكنها واجهت أيضاً بعض الضغط من نواب حزب الخضر،الذين حثوها على تشديد سياساتها الخاصة بالتغير المناخي لخفض مخاطر وقوع المزيد من هذه الكوارث الصيفية.

ويكافح آلاف من رجال الاطفاء لليوم الثاني على التوالي اليوم لاحتواء الحرائق، التي قال شهود عيان أنها إرتفعت إلى مستوى أربعة طوابق وسرت كقطارات مسرعة ولفظت جمرات ساخنة في الأفق.

وكثير من الذين تأكد مقتلهم حوصروا في سيارات خلال محاولتهم الهرب من حريق.

طباعة