خوذات من قشور الفاكهة

ضبطت الشرطة النيجيرية عشرات من سائقي دراجات نارية تستخدم لنقل الركاب وهم يثبتون على رؤوسهم قشور فاكهة مجففة أو أوعية طلاء أو أطواقا مطاطية، تهرباً من قانون جديد يلزمهم بارتداء خوذات. وتسببت القواعد الجديدة في حالة فوضى في اكبر الدول الإفريقية من حيث عدد السكان، حيث يشكو سائقو الدراجات النارية من أن الخوذات باهظة الثمن، كما يرفض بعض الركاب ارتداءها خشية انتقال أمراض جلدية معدية أو إصابتهم بلعنة سحرية.

واستخدم بعض سائقي الدراجات النارية قشور اليقطين (القرع) المجففة أو القدور أو أواني القلي، حيث كانوا يربطونها على رؤوسهم في محاولة للتحايل على القانون. وحول عمال البناء الأمر إلى تجارة مربحة حيث يقومون بتأجير خوذات الأمان الخاصة بهم مقابل نحو 500 نايرا (3.6 دولارات) في اليوم.

وقال قائد المفوضية الاتحادية للسلامة على الطرق في بلدة كانو الشمالية، يوسف جاربا «لن نتسامح مع الذين يستخدمون قدوراً وأطباقاً وقشور اليقطين المجففة والمطاط والبلاستيك كخوذات. منحناهم وقتاً كافياً لشراء خوذات»، مشيراً إلى أنه تم اعتقال 28 شخصاً في كانو. وأفادت صحف بحدوث اعتقالات في مدن أخرى.

طباعة