وفاء الكلاب.. كلبا مغن شهير قُتل بطريقة وحشية يضربان عن الطعام حزناً عليه

يعيش والدا المغني البنجابي سيدو موسوالا وعائلته وأصدقائه وآلاف المعجبين حالة من الصدمة بسبب اغتياله الوحشي.

وفي الخلفية هناك كلبان للمغني الشهير لا يعلمان نبأ اغتياله، لأن لا أحد يعرف كيف يخبرهما بالخبر الأليم لهما، حيث لا يأكل باغيرا وشيرا أي شيء منذ مقتل شوبديب سينغ المعروف أيضًا باسم سيدو موسيوالا مساء الأحد الماضي.

طوال الوقت يستلقيان فقط، ويرفضان أي طعام يقدم لهما، وكلما طرق أحد الباب يندفعان لمعرفة ما إذا كان سيدهم قد عاد. مرات عديدة في اليوم يصعدا إلى السطح ويحدقون في الطريق المؤدي إلى منزلهم على أمل أن موسيوالا ربما يكون سيدهما عائدا أو يقود سيارته عائدا إلى المنزل.

لكن آمالهما تتبدد في كل مرة، أحيانًا يصدران أصواتًا غريبة وكأنهم يتصلان به أو يسألون أين ذهب.

كان سيدو موسوالا مغرمًا جدًا بكلبيه الأليفين وأحبهما بجنون، فيما كانا يبادلانه الولاء المطلق، أما الآن فقد تبدل الوضع.

إغتيل سيدو موسيوالا بالرصاص في منطقة مانسا يوم الأحد عندما كان موسيوالا واثنان من أصدقائه يقودون سياراتهم إلى قريتهم مانسا في البنجاب.

طباعة