مغامرة مجنونة تحبس الانفاس على ارتفاه 14 ألف قدم «فيديو»

أقدم مغامران أمريكيان من عائلة واحدة، على تجربة مخيفة هي الأولى من نوعها في السماء، كادت أن تنهي حياتهما.

اتفق المغامران الامريكيان ليوك آيكنز وآندي فارينغتون، على أن يحلّق كلاهما بطائرة صغيرة، ثم يقفزا منها فيتبادلا الطائرتين في الجو، لكن حدث ما لم يحمد عقباه، أثناء تنفيذ ذلك الاستعراض الذي جرى برعاية شركة «ريدبول» في الولاية.

بالفعل أوقف المغامران طائرتيهما في الجو حتى يستقل كل منهما طائرة الآخر ويهبط بها إلى الأرض، لكن أحدهما نجح بينما فشل الآخر، وانتهت المغامرة بتحطم فوري لإحدى الطائرتين.

وقالت شركة «ريد بول» على موقعها الإلكتروني إن المغامرين حلقا بالطائرتين على ارتفاع 14 ألف قدم، ثم قفزا وسط الجو بسرعة 140 ميلا في الساعة.

وحاول الاثنان تبادل الطائرات، وكان الأمر سيصبح إنجازا غير مسبوق في عالم القفز بالمظلات.

واستطاع آيكنز أن يدخل إلى الطائرة الأخرى، فأصبح أول ربان في التاريخ يقلع بطائرة، ثم يهبط بأخرى مختلفة على الأرض، لكن فارينغتون لم يستطع أن يدخل إلى طائرة زميله، فهبط إلى الأرض عن طريق المظلة.

طباعة