صاحب محل هواتف متحركة يضرب شاباً ويحرقه حياً حتى الموت بتهمة السرقة

في حادثة مروعة، تم حرق شاب على يد صاحب متجر في ولاية بيهار الهندية، بتهم سرقة مزعومة.

كان الضحية يعمل في محل إصلاح هواتف نقالة واتهمه صاحب المحل بسرقة البلوتوث من المحل.

قام صاحب المتجر الغاضب بضرب الضحية وحرقه حياً برش البنزين.

تم نقل الضحية، الذي تم التعرف عليه باسم فيكاس، على وجه السرعة إلى كلية الطب ومستشفى باتنا، لكنه توفي متأثرا بجراحه أثناء خضوعه للعلاج.

أثار الحادث الغضب أفراد أسرة الضحية الذين قاموا بقطع طريق حيوي وخلق ضجة. هرع مسؤولو مركز شرطة بيور إلى المكان وحاولوا تهدئة المحتجين والسيطرة على الوضع.

وأكدت الشرطة لأقارب الضحية أنها ستحل القضية وتعتقل المتهم في أقرب وقت ممكن.

وعقب الحادث سجلت الشرطة محضر للضحية وفتح تحقيق للقبض على المتهم.

وقال المسؤولون بشأن هذه المسألة إنهم يحققون في القضية من جميع الزوايا لاعتقال المتهم.

طباعة