فيديو مؤلم لشرطي يعرض طفليه للبيع في الشارع لسبب غريب.. ومسؤول يتدخل

ظهر مقطع فيديو مؤلم على "تويتر" يظهر أب شرطي يحاول بيع أطفاله مقابل 50000 روبية باكستانية، حيث تم الإبلاغ عن الحادث من منطقة غوتكي بإقليم السند في باكستان.

في الفيديو، شوهد نزار لاشاري، شرطي من إدارة السجون، وهو يصرخ وسط الشارع بينما يبدو طفليه مرتبكين. ثم يلتقط الابن الأصغر في حجره ويصرخ بأنه يبيع أطفاله مقابل 50000 روبية.

ووفقًا للنائب، احتاج لاشاري إلى إجازة حتى يتمكن من الذهاب بابنه إلى المستشفى لفحصه.

ومع ذلك، طلب مديره في العمل رشوة مقابل منحه إجازة، وعندما لم يستطع رشوة المدير، ألغيت إجازته وتم نقله إلى لاركانا، على بعد 120 كم من المدينة.

وصرخ لاشاري من القهر قائلاً: "لماذا حكموا علي بهذه العقوبة لمجرد عدم دفع رشوة؟ أنا فقير لدرجة أنني لم أستطع حتى السفر إلى كراتشي لتقديم شكوى إلى المفتش العام للسجون. الناس هنا أقوياء للغاية وعادة لا يتم اتخاذ أي إجراء ضدهم".

وتابع "هل كان من المفترض أن أدفع رشى أو أدفع مقابل عملية طفلي؟ هل كان من المفترض أن أعمل في لاركانا أم كان من المفترض أن آخذ طفلي للعلاج؟".

في هذه الأثناء، انتشر الفيديو على نطاق واسع وشعر مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي بالحزن بعد أن شاهدوا عجز الأب.

وكتب أحد المستخدمين: "محزن جدًا ... كان من الصعب عليه إدارة الأمور ولكن ما يفعله في حالة من العجز يمكن أن يكون له آثار نفسية دائمة على الأطفال. لا شيء جيد على الإطلاق".

مع انتشار الفيديو، جذبت محنة لاشاري انتباه رئيس وزراء السند مراد علي شاه. بفضل تدخله، تمكن لاشاري من البقاء في وظيفته في سجن غوتكي، كما حصل على إجازة لمدة 14 يومًا حتى يتمكن من علاج طفله.

 

طباعة