طفل خداج بفرصة حياة 1٪ يحطم الرقم القياسي العالمي رسميا!

كشفت تقارير أن الطفل المولود في الأسبوع الحادي والعشرين من الحمل في ألاباما العام الماضي، هو أكثر الأطفال الخدج في العالم على قيد الحياة، وفقا لموسوعة غينيس للأرقام القياسية.

وولد كورتيس مينز، وشقيقته التوأم، كآسيا مينز، في 5 يوليو 2020، في مستشفى جامعة ألاباما في برمنغهام (UAB). وكان لدى التوأم، اللذان وُلدا بعمر 21 أسبوعا ويوم واحد فقط، فرصة أقل من 1% للبقاء على قيد الحياة، وفقا لـ UAB. 

وقال الدكتور بريان سيمز، أستاذ طب الأطفال في UAB والذي كان طبيبا تحت الطلب عندما وصلت والدة التوأم، ميشيل بتلر، إلى المستشفى، في بيان UAB: "تظهر الأرقام أن الأطفال الذين يولدون صغارا لديهم فرص ضئيلة أو معدومة للبقاء على قيد الحياة".

ولم تستجب كآسيا للعلاج وتوفيت في اليوم التالي للولادة، لكن معدل ضربات قلب كورتيس ومستويات الأكسجين بدأت في التحسن.
وقال سيمز لموسوعة غينيس للأرقام القياسية: "لم نتمكن أبدا من إحضار جنين بهذا الصغر إلى وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة، لذلك كان كورتيس حرفيا الأول من نوعه".
وتلقى كورتيس رعاية طبية مستمرة لمساعدته على التنفس وتنظيم درجة حرارة جسمه وتغذيته، من بين رعاية أخرى. وبعد حوالي ثلاثة أشهر، تمكّن الأطباء من فصله عن جهاز التنفس الصناعي.

وقال الدكتور كولم ترافيرز، الأستاذ المساعد في قسم طب الأطفال حديثي الولادة الذي ساعد في رعاية كورتيس، في البيان: "تحدى كورتيس كل الصعاب العلمية".

وقال إن العمر والوزن عند الولادة هما عاملان رئيسيان لما إذا كان الطفل سينجو أم لا. وتزداد احتمالات البقاء على قيد الحياة أيضا إذا كان الطفل أنثى، أو إذا كان الطفل وحيدا أو إذا أعطيت الأم المنشطات للمساعدة في نمو الرئة قبل ولادة الطفل، وجميعها معايير لم يستوفها كورتيس، كما قال ترافيرز.

وبلغ وزن كورتيس وفق "روسيا اليوم" 14.8 أونصة (420 غراما) فقط عندما ولد، أي حوالي سُبع وزن طفل متوسط ​​الحمل كامل المدة، وفقا لموسوعة غينيس للأرقام القياسية.

وخرج كورتيس، الذي أصبح أقوى يوما بعد يوم، من المستشفى بعد حوالي تسعة أشهر. وأعطي أدوية ومعدات خاصة، مثل أنبوب التغذية والأكسجين المعبأ. وبعد عيد ميلاده الأول، تأهل كورتيس - أو "بودي"، كما تسميه عائلته أيضا - لتسجيل رقم قياسي في موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

وبعد ستة أشهر من خروجه، اجتمع فريق رعاية كورتيس خارج المستشفى حيث ولد، وفاجأ والدة كورتيس بشهادة غينيس للأرقام القياسية.

وولد حامل الرقم القياسي السابق، ريتشارد هاتشينسون، قبل شهر واحد فقط من ولادة كورتيس، في الأسبوع الحادي والعشرين ويومين من الحمل، في 5 يونيو 2020. 

طباعة