ملبورن: المدينة الأولى عالميا في عدد أيام الاغلاق جراء كورونا

سجلت مدينة ملبورن الأسترالية رقماً قياسيا لتصبح المدينة الأولى عالميا في عدد أيام الإغلاق لفترة متصلة جراء جائحة فيروس كورونا.
 وذكرت هيئة الإذاعة الأسترالية أن ملبورن، عاصمة ولاية فيكتوريا على الساحل الشرقي للبلاد، بحلول يوم أمس الأحد كانت قد قضت ما مجموعه 245 يوما تحت أوامر البقاء في المنزل.
 وتابعت الإذاعة الأسترالية أن ملبورن تخطت بذلك الرقم القياسي السابق الذي كان مسجلا باسم العاصمة الأرجنتينية بوينس آيريس، والتي كانت قد قضت 234 يوما من الأغلاق خلال الفترة من 20  مارس إلى 11 نوفمبر 2020، وإغلاقًا قصيرًا لمدة 10 أيام من 21  مايو إلى 31  مايو من هذا العام.
 وتخضع المدينة حاليا للإغلاق للمرة السادسة منذ بداية جائحة فيروس كورونا، ومن المقرر أن يستمر الإغلاق لمدة ثلاثة أسابيع أخرى على الأقل.
 وتجاوزت أعداد الحالات في ولاية فيكتوريا الأسترالية مؤخرا جارتها ولاية نيو ساوث ويلز، والتي شهدت بداية انخفاض في أعداد الحالات بعد استقرار واضح.
 ويتوتر الوضع في ملبورن. ففي الشهر الماضي، خرج المتظاهرون إلى الشوارع عدة أيام متتالية احتجاجًا على التطعيم الإجباري ضد كوفيد-19 للعاملين في قطاع البناء.
 ومن المتوقع أن تصل نسبة التطعيم في فيكتوريا إلى 70 % للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 16 عامًا في 26 تشرين أول/أكتوبرالجاري، وهو ما يؤدي إلى إنهاء الإغلاق بموجب خارطة طريق الولاية قبل تخفيف المزيد القيود عند الوصول لنسبة 80 %.
 لكن رئيس وزراء الولاية دانيل أندروز قال إنه لن يستبعد تعديل خارطة الطريق وتوسيع القيود إذا لزم الأمر.
 وسعت أستراليا، التي يبلغ عدد سكانها 25 مليون نسمة، قبل وقت طويل للقضاء على الفيروس باستراتيجية صفر كوفيد، ولكن بعد الفشل في احتواء العديد من حالات تفشي السلالة دلتا، انتقلت البلاد إلى حد كبير لتحقيق أهداف التطعيم كوسيلة للخروج من الإغلاق.
 وسجلت أستراليا 105 آلاف إصابة وأكثر من 1200 وفاة منذ بداية الجائحة.

 

طباعة